• حقيقة الاعتداء الجنسي على قاصر في حفل في كازا.. الأمن يوضح!
  • في فوزه الثالث على التوالي.. الوداد يثأر من نهضة بركان ويعتلي الصدارة
  • عنفٌ لفظي بغطاء “الرّاب” وردّ الحكومة “المُحتشم”.. أوزين يُسائلُ أخنوش في رسالة مفتوحة!
  • معبر باب سبتة.. توقيف مغربي حاول تهريب ما يقارب 40 ألف أورو
  • في لقاء جهوي ثالث.. “التجمعيات” يناقشن المناصفة ورهانات تحسين وضعية المرأة
عاجل
الإثنين 22 أغسطس 2022 على الساعة 23:00

تصاميم تهيئة أربعة مقاطعات ودراسة المشاريع المتعثرة.. دورة استثنائية في كازا

تصاميم تهيئة أربعة مقاطعات ودراسة المشاريع المتعثرة.. دورة استثنائية في كازا

في الدار البيضاء، افتتحت رئيسة مجلس جماعة الدار البيضاء، نبيلة رميلي صباح اليوم الاثنين (22 غشت)، جلسة العلنية لأشغال الدورة الاستثنائية غشت 2022، الجاري طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي.

المصادقة على مشاريع كبرى

وتضمن جدول هذه الأشغال، إبداء الرأي حول مشروع تصميم التهيئة لكل من مقاطعة مولاي رشيد، سيدي عثمان، سباتة وابن امسيك، إضافة إلى التصويت على اقتناء أراضٍ عن طريق حق الشفعة المُخول لجماعة الدار البيضاء لاسترجاع غير المستغلة منها.

تصاميم تهيئة أربع مقاطعات

وفي هذا السياق، وصفت نبيلة الرميلي عمدة مجلس مدينة الدار البيضاء، في تصريح لموقع “كيفاش”، هذه المحاور بالهامة جدا، خصوصا تصاميم التهيئة للمقاطعات الأربع الواقعة في أحياء شعبية في المدينة، والتي نالت تصويتا عليها بالإجماع.

وأشارت عمدة المدينة إلى “اتفاق آخر مشترك بين أعضاء المجلس الجماعي، حول تخصيص بُقعة أرضية جماعية مستشفى حي سيدي عثمان، حتى يُصبح قُطبا حضريًا، اعتبارا لأولوية صحة المواطنين”.

توجهات عامّة للمجلس

هذا، واعتبر أحمد بريجة رئيس لجنة المرافق العمومية والخدمات في مجلس مدينة الدار البيضاء، في تصريح آخر لموقع “كيفاش”، أن سنةً من العمل في مجلس المدينة ميزها الطابع الإيجابي لسلسة الإنجازات المتخدة، مقارنة مع سنوات سابقة.

وتابع بريجة، أن المهم في هذه المحطة، هو برنامج تنمية مدينة الدار البيضاء الكبير، “بلون داكسيون”، وما يرافقه من توجهات عامة، مُسترسلا : ” إن هاد المحطة الكبرى نقدرو نخدمو عليها في هذه الولاية، اللي مدتها ستة سنوات، ونحققوا إنجازات مهمة”.

مشاريع متعثرة

وقال بريجة إن أولى الأولويات هي المشاريع المتعثرة، والتي تُسبب اكتظاظا اختناقا على المستوى المروري لمدينة الدار البيضاء، وتحتاج إلى إعادة النظر في طريقة تدييرها، مضيفا أنه مثالا على ذلك، النقطة الأولى بين شارع الجيش الملكي وزنقة الديوري، والثانية بين شارع الحسن الثاني مع مولاي يوسف، وساحة النصر.

من جانبه، أكد مولاي أحمد أفيلال، نائب عمدة مدينة الدار البيضاء، أن اجتماعات ماراطونية لا زالت تنعقد منذ شهر فبراير الماضي، وإلى حدود اليوم، جميعها حول تدبير الماء الشروب في العاصمة الاقتصادية.

وأشار أفيلال، إلى أن من بين الإجراءات التي تسعى جهة الدار البيضاء، إلى تعميمها هي الكفّ عن سقي المساحات الخضراء بالماء الشروب، والاعتماد على الآبار أو المياه الجوفية، مستطردا في هذا الشقّ أن: “مدينة كازا عندها عيون يحب استرجاعها مثل عين الدياب والبرنوصي”.