• البام: النقاش حول سحب الحكومة مشاريع قوانين من البرلمان “سجال سياسوي”
  • شعلات فيها العافية.. حيار تزور دار للمسنين في كازا للاطمئنان على حالة النزلاء (صور)
  • فتح الحدود.. البام داير رجل فالحكومة ورجل فالمعارضة (صور)
  • وصفته بـ”الهش والشارد”.. نقابة تعليمية تعلن رفضها للاتفاق الموقع مع الحكومة
  • شي مخلوع شي متفائل.. تعليقات المغاربة تنقسم قبل مباراة المغرب مصر (فيديو)
عاجل
الأربعاء 08 ديسمبر 2021 على الساعة 15:00

تستهدف مليوني شخص في 29 إقليما.. وزارة الصحة تطلق “رعاية” لمكافحة آثار البرد

تستهدف مليوني شخص في 29 إقليما.. وزارة الصحة تطلق “رعاية” لمكافحة آثار البرد

قبل 3 أسابيع، أطلقت وزارة الصحة عملية “رعاية”، لتعزيز التكفل الصحي بساكنة المناطق المعرضة لآثار موجات البرد والمناطق النائية في الوسط القروي.

مليونا مستفيد.. 29 إقليما

وأفاد المسعودي فائز، رئيس قسم تنظيم الأسرة في مديرية السكان في وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في تصريح لموقع “كيفاش” أن عملية “رعاية”، التي تتواصل إلى غاية 30 مارس المقبل، تستهدف 29 إقليما منتميا إلى سبع جهات، وهي جهة طنجة تطوان الحسيمة (شفشاون- العرائش – وزان-الحسيمة)، والجهة الشرقية (فجيج- تاوريرت – الدريوش- وجدة أنجاد- جرادة– جرسيف) وجهة بني ملال خنيفرة (بني ملال- أزيلال- خنيفرة)، وجهة درعة تافيلات (ميدلت- ورزازات- تنغير- زاكورة – الراشيدية)، وجهة فاس مكناس (بولمان- صفرو- إيفران- تازة- تاونات -الحاجب)، وجهة سوس ماسة ( تارودانت – اشتوكة آيت باها – طاطا وجهة مراكش أسفي ( الحوز – شيشاوة).

وقال المسعودي إن عملية “رعاية” مخطط وطني كبير للحد من آثار موجات البرد، يستهدف ما يزيد عن مليوني شخص، يقطنون في 1776 دوارا في الأقاليم المذكورة.
وشدد المتحدث ذاته، على أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تنخرط في هذه العملية الضخمة إلى جانب قطاعات وزارية أخرى ومؤسسات حكومية بتنسيق مع وزارة الداخلية.

مراكز وقوافل وزيارات

وقال رئيس قسم تنظيم الأسرة في مديرية السكان في وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، إن تدخلات وزارة الصحة في المناطق المستهدفة ستتم عبر 4 مستويات.
أولا: عبر تخصيص 648 مركزا صحيا وتأهيلها وتجهيزها وتوفير الأدوية اللازمة.
ثانيا: خدمات القرب عبر وحدات طبية متنقلة، تستهدف المناطق والدواوير النائية، على هذا المستوى تمت برمجة 3772 زيارة إلى غاية غاية 30 مارس المقبل.
ثالثا: تنظيم حملات طبية متخصصة مع إعطاء أولويات لتخصصات معينة، حيث تمت برمجة 171 حملة.
رابعا: التكفل المستمر بالحالات المستعجلة، عب نظام المستعجلات الإقليمي.

ومن أجل تحقيق النتائج المسطرة للعملية، أشار المسؤول ذاته، إلى أنه تمت تعبئة ما مجموعه 2337 مهنيا صحيا من أطباء وصيادلة وممرضين وتقنيين وإداريين، بالإضافة إلى التجهيزات البيوطبية ومن بينها آلات متنقلة للفحص بالصدى، ومختبرات للتحاليل الطبية، وكراسي لطب الأسنان، وآلات قياس حدة البصر، وتجهيزات أخرى حسب البرمجة. كما ستتم تعبئة وسائل التنقل من وحدات صحية متنقلة وسيارات الإسعاف.