• لتحقيق المناعة الجماعية.. وزارة الصحة تدعو الحوامل والمرضعات والمصابون بالحساسية إلى الاستفادة من التلقيح
  • 12 ألف إصابة و72 وفاة في 24 ساعة.. فين آوا غادين؟
  • ما بقاتش أوروبا.. الأندية الخليجية الأقرب لسفيان رحيمي
  • غير كذوب.. المديرية الجهوية لمراكش-آسفي تنفي وفاة 5 أشخاص جراء انقطاع الأوكسجين
  • توقيف 6 دالماتشات و5 دالمليون غرامة.. الجامعة تعاقب البنزرتي
عاجل
الخميس 04 مارس 2021 على الساعة 23:00

تستفيد منها شركات الصباغة على حساب المستهلك.. باي باي “الجوطون”!!

تستفيد منها شركات الصباغة على حساب المستهلك.. باي باي “الجوطون”!!

علم موقع “كيفاش” من مصدر مطلع أنه تقرر، ابتداء من اليوم الخميس (5 مارس)، إنهاء العمل بما يسمى “الجوطون”، وهيأقراص بلاستيكية صغيرة، تضعها شركات الصباغة داخل منتجاتها لتحفيز حرفيي الصباغة ب”امتيازات”، ولو على حساب اختيارات المستهلكين.

وأفاد المصدر ذاته أن المواطن كان يقع “ضحية صراع تجاري بين شركات لا يهمها سوى الربح على حساب الجودة”، على حد تعبيره.

وكشف متحدثنا أن “الرابح الأكبر من هذه الممارسة غير القانونية هي شركات الصباغة العملاقة، والتي تذر عليها “الجوطونة” ملايين الدراهم، بينما يبقى الفتات للحرفيين”، وهذا كله، يضيف مصدرنا “يضر بمصلحة المستهلك الذي لا يعرف شيئا على هذه الممارسة التي تعدا خرقا سافرا لقانون حماية المستهلك، والتي لا توجد في أي دولة في العالم باستثناء المغرب”.

وأوضح المصدر ذاته، أن “شركات صباغة معروفة في السوق الوطنية تخصص بين 15 و و20 في المائة من رقم معاملاتها على شكل “جوطونات” وتخصص نسبا مائوية للباعة، وهؤلاء يتعاملون مباشرة مع الصباغ الذي يستفيد من ” جوطونة” هي في الأصل ملك للمستهلك الذي يشتري السلعة، والذي لا يعلم بوجود مثل هذه التحفيزات”.

ونظرا للضرر الذي يحدثه التعامل بهذه الأقراص البلاستيكية (الجوطون)، أصدر مجلس المنافسة، أخيرا، قرارا بسحب هذه الرقائق من منتجات الصباغة بناءا على مراسلتة الموجهة لمدراء مجموعة من الشركات الفاعلة في هذا القطاع، وإعلان الأثمنة الجديدة للزبناء.