• المغرب عضو فيها.. لجنة وزارية عربية للتحرك دوليا لوقف السياسات الإسرائيلية في القدس
  • عقب اجتماع طارئ.. منظمة التعاون الإسلامي تثمن دور لجنة القدس في حماية المقدسات في القدس
  • حصيلة مرحلة الذهاب.. الوداد أقوى هجوم وحسنية أكادير والمحمدية أقوى خطي دفاع
  • قال إنها أخلت بمسؤوليتها التاريخية تجاه المغرب.. زعيم المعارضة الإسبانية يهاجم حكومة بلاده بسبب استقبال غالي
  • العيون.. ولاية الأمن تنفي تعرض شخص للعنف
عاجل
الأربعاء 16 ديسمبر 2020 على الساعة 11:11

ترسيخ الاعتراف بمغربية الصحراء.. الولايات المتحدة تنشر قرار ترامب في السجل الفيدرالي (وثيقة)

ترسيخ الاعتراف بمغربية الصحراء.. الولايات المتحدة تنشر قرار ترامب في السجل الفيدرالي (وثيقة)

نشرت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الثلاثاء (15 دجنبر)، المرسوم الرئاسي الذي وقعه الرئيس دونالد ترمب، والقاضي بالاعتراف بسيادة المغرب على صحراءه، في السجل الفيدرالي الذي يعد بمثابة الجريدة الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية.

وكان  الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أصدر، يوم الخميس الماضي، مرسوما رئاسيا، بما له من قوة قانونية وسياسية ثابتة، وبأثره الفوري، يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة منطقة الصحراء المغربية”.

وجاء في المرسوم المذكور أن الولايات المتحدة الأمريكية “تؤكد، كما ذكرت الإدارات السابقة، دعمها لاقتراح المغرب للحكم الذاتي، باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على أراضي الصحراء الغربية”.

https://www.federalregister.gov/documents/2020/12/15/2020-27738/recognizing-the-sovereignty-of-the-kingdom-of-morocco-over-the-western-sahara

وأضاف المرسوم الرئاسي الأمريكي: “لذلك، اعتبارًا من اليوم، تعترف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على كامل أراضي الصحراء الغربية، وتعيد تأكيد دعمها لمقترح المغرب الجاد والموثوق والواقعي للحكم الذاتي، كأساس وحيد لحل عادل ودائم للنزاع على أراضي الصحراء الغربية”.

وأشار القرار الذي أصدره ترامب إلى أن “الولايات المتحدة تعتقد أن قيام دولة صحراوية مستقلة ليس خيارًا واقعيًا لحل النزاع، وأن الحكم الذاتي الحقيقي تحت السيادة المغربية هو الحل الوحيد الممكن”.

وحثت الولايات المتحدة الأمريكية، وفقا للقرار ذاته، “الطرفين على الانخراط في مناقشات دون تأخير، انطلاقا من مخطط الحكم الذاتي الذي يقترحه المغرب، كإطار العمل الوحيد للتفاوض على حل مقبول للطرفين”.

لتسهيل التقدم نحو هذا الهدف، يضيف القرار الرئاسي الأمريكي، “ستشجع الولايات المتحدة الأمريكية التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع المغرب، بما في ذلك في أراضي الصحراء الغربية، ولهذا الغرض ستفتح قنصلية في أراضي الصحراء الغربية، في الداخلة، من أجل تعزيز الفرص الاقتصادية والتجارية في المنطقة”.

وجاء في ختام القرار الأمريكي الذي يقضي بسيادة المغرب على الصحراء المغربية: “لذلك، أنا، دونالد جيه ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وبموجب الصلاحيات الممنوحة لي بموجب دستور وقوانين الولايات المتحدة، أعلن بموجب هذا، أن الولايات المتحدة تقر بأن كامل أراضي الصحراء الغربية جزء من المملكة المغربية”.