• على مدار ست سنوات.. النصيري أفضل هداف في إشبيلية
  • دعت إلى تحقيق العدالة لضحاياه.. 100 منظمة وشخصية في إسبانيا تطالب بمحاكمة “المجرم غالي”
  • بسبب تدهور الوضع الوبائي.. المغرب يواصل تعليق رحلاته الجوية مع 54 دولة
  • “واتساب” محيح فالمغرب و”تيك توك” نجم صاعد.. 84 في المائة من المغاربة يستخدمون واتساب!
  • احتراما للتدابير الصحية.. الملك يؤدي صلاة العيد دون خطبة
عاجل
الجمعة 23 أبريل 2021 على الساعة 00:59

تحت شعار “لننقد السينما المغربية”.. صناع السينما يطلقون حملة تنديدا بقرارات المركز السينمائي المغربي

تحت شعار “لننقد السينما المغربية”.. صناع السينما يطلقون حملة تنديدا بقرارات المركز السينمائي المغربي

أطلقت فئة من صناع السينما في المغرب حملة إلكترونية تحت شعار “لننقد السينما المغربية”، للنهوض بالقطاع وللتعبير عن رفضها لبعض قرارات المركز السينمائي المغربي المتخذة في حقها.

وأطلق الحملة المخرج هشام العسري الذي تقاسم في تدوينات على صفحته الرسمية على الفايس بوك، تجربته مع المركز السينمائي المغربي.

وأوضح العسري أن المركز السينمائي المغربي حرمه من الدعم المادي، الذي استفاد منه فيلمه “كوبل سعيد” بعدما تمت الموافقة على منحه إياه عام 2019.

وكشف العسري أنه رفقة منتجة العمل لمياء الشرايبي توصلا بإشعار من غيثة الخياط رئيسة لجنة دعم الانتاجات السينمائية، تعلن لهما فيها توقيف الدعم الذي كان قد خصص لعملها والذي بلغ 435 مليون سنتيم، لكونهما تأخرا عن موعد انطلاق تصوير الفيلم.

وعبر العسري عن استيائه من القرار مبرزا أنه تأخر عن تصوير العمل بسبب الأزمة الصحية التي تمر منها البلاد.

ويوجه المشاركون في الحملة وهم مخرجون ومنتجون رسالة إلى عثمان الفردوس وزير الثقافة والشباب الرياضة، للتدخل من أجل النهوض بالقطاع، مشيرين إلى أن الدور الرئيسي للمركز السينمائي المغربي هو دعم السينما الوطنية لا تحطيمها.

وبدوره، انضم المخرج أمير الرواني إلى الحملة، وتقاسم على صفحته الرسمية على إنستغرام، صورة للمنشور الذي يضم رسالة موجهة إلى وزير الثقافة والمركز السينمائي المغربي.