• يالاه عندنا ألف و500 متبرع.. أرقام ومعطيات مهمة حول التبرع بالأعضاء في المغرب
  • السعدي: أخنوش ملي تعطاتو الفرصة ما غيرضاش بالفشل ولا غيرضى يخسر ثقة الشعب والملك (فيديو)
  • عقب إحداث وزارة الانتقال الرقمي.. شباب يؤسسون المرصد المغربي للسيادة الرقمية (صور)
  • بعد عودة الاحتجاجات ضد “هجومات” الرحل.. ملف الرعي الجائر يصل إلى البرلمان
  • الداخلة.. “لؤلؤة الجنوب” قطب اقتصادي واعد يُسيل لعاب المستثمرين الأجانب
عاجل
الخميس 17 يونيو 2021 على الساعة 13:20

بين النزاهة وضغط البرمجة.. البطولة قربات تسالي وجدل التحكيم باقي ما سالا!!

بين النزاهة وضغط البرمجة.. البطولة قربات تسالي وجدل التحكيم باقي ما سالا!!

بحال كل موسم، التحكيم فالجولات الأخيرة من البطولة الاحترافية دائما ما كينوض عليه الصداع، خاصة فالماتشات اللي كيكون فيهم فريق كينافس على المراكز الأولى وفريق خايف من النزول للقسم الثاني. كيفاش؟

جدل تحكيمي
شهدت المبارايات الأخيرة، المؤجلة، احتجاجا كبيرا من طرف المدربين اتجاه التحكيم، خاصة الرجاء والوداد.
ورغم وجود تقنية الفيديو “الفار”، إلا أنها لم تفلح لحدود الآن في إنهاء الجدل الذي خلقت لأجله والحد من توجيه الاتهامات للحكام بمحاباة أندية على حساب أخرى.

البنزرتي: عصرونا بحال الليمونة
وألقى مدرب فريق الوداد البيضاوي، فوزي البنزرتي، مسؤولية التعادل أمام نهضة الزمامرة على البرمجة والتحكيم.
وأكد البنزرتي في تصريح عقب المباراة المذكورة، أن وضعية فريقه في الفترة الحالية تشبه “البرتقالة المعصورة”، مضيفا أنه “لا يعقل أن يلعب وسط أجندة مزدحمة، بين البطولة وكأس العرش ودوري أبطال إفريقيا.
وانتقد المدرب التونسي، حكم اللقاء بسبب “كثرة صافراته” و”التوقفات الكثيرة التي رافقت المواجهة”، معتبرا أن ذلك كان في صالح الزمامرة التي استفادت، على حد قوله، من هذه التوقفات عبر ترميم صفوفه في خط الدفاع.

التحكيم في مباراة الرجاء ونهضة بركان
وأثارت المباراة التي جمعت فريق الرجاء بنهضة بركان، هي الأخرى، جدلا تحكيميا، بعد احتجاج أنس الزنيتي على الحكم الداكي رداد.
وتعالت أصوات تقول إن “أنس الزنيتي، حارس مرمى الرجاء الرياضي لكرة القدم، كان يستحق عقوبة الإنذار بسبب “السلوك اللارياضي” الذي ارتكبه في حق محمد فرحان، لاعب نهضة بركان، وأيضا بسبب احتجاجه على الحكم الرداد الداكي، الذي قاد مباراة الفريقين”.

الماغودي: فين هي النزاهة؟
وانتقد الناقد الرياضي، محمد الماغودي، طريقة احتجاج بعض المدربين على التحكيم والبرمجة، مؤكدا أن الاحتجاج يأتي فقط بعد التعثر، قائلا “وهاد الشي كيبين غياب النزاهة… وهادي ملاحظة سلبية”.
وأضاف الماغودي “هنا كنقصد مدرب الوداد وحتى مدرب الرجاء ملي انهزم أمام نهضة بركان”.
وأوضح الماغودي أن التحكيم “تراجع بشكل مهول وهاد التراجع كيأكد غياب الاستراتيجية والتحكيم غالبا ما يكون في خدمة النافذين في الكرة الوطنية ويلا رجعنا للأخطاء التحكيمية غادي نلقاو بعض الفرق الوطنية هي اللي استفادت أكثر من الأخطاء التحكيمية”.
وأكد الماغودي “أن التحكيم يحتاج إلى وقفة حقيقية من طرف كل الفاعلين الرياضيين ويحتاج إلى يوم دراسي ليس فقط لأيام تقيمية اللي كتكون نهار فالسيمانة”.