• تعثر رجاوي وأمل ودادي وسقطة بركانية.. البطولة شعلات عاوتاني
  • صفقات آيت الطالب تحت المجهر.. البرلمان يشكل مهمة استطلاعية للتحقيق في صفقات وزارة الصحة
  • 7 شهور وهوما حاصلين.. عودة أزيد من 100 مغربية عالقة في سبتة
  • ضجة “ملايين الدعم”.. سعيد مسكر حتى هو دار بالناقص
  • دار ما بغى.. أشرف حكيمي يوقع على أفضل ظهور في أول مباراة يلعبها أساسيا
عاجل
الأحد 15 مارس 2020 على الساعة 11:31

بين العمل الإنساني والإشاعة.. حقيقة تبرع رونالدو بفنادقه لمواجهة كورونا

بين العمل الإنساني والإشاعة.. حقيقة تبرع رونالدو بفنادقه لمواجهة كورونا

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية عالمية، في ساعة متأخرة من ليلة أمس السبت (14 مارس)، بخبر أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، قرر تحويل الفنادق التي يملكها في البرتغال لمستشفيات للمساعدة في محاربة مصابي فيروس كورونا المستجد، وذلك كعمل إنساني اتجاه بلاده.

أصل القصة
وكان أول موقع نشر هذا الخبر، صحيفة “ماركا” الإسبانية، لتتناقله بعد ذلك مواقع إخبارية عالمية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.
واستندت الصحيفة الإسبانية في هذا الخبر على تدوينة أحد عارضي الأزياء البرتغاليين والذي نشر ستوري على حسابه نقلا من صفحة على الفايس بوك.


وفي وقت بسيط حذف العارض البرتغالي هذه الستوري، كما قامت الصفحة الفايسبوكية بنفس الفعل.

تعليق صحافي مقرب
وبعد الزوبعة التي أثارها هذا الخبر، وأن النجم البرتغالي وضع الفنادق التي يملكها في البرتغال تحت تصرف المرضى المصابين بفيروس كورونا كمستشفيات مجانا وسيتكلف بدفع رواتب الأطباء والعاملين أيضا، خرج الصحافي مانو ساينز والذي يعد من أقرب الصحفيين الإسبان إلى كريستيانو، في مرحلة ريال مدريد، وكتب على حسابه على تويتر: ”ليس صحيحا أن رونالدو سوف يحول فنادقه في البرتغال إلى مستشفيات… أخبار زائفة“.

رونالدو بدون تعليق
ومن جهته لم يعلق رونالدو حتى الآن، على هذه الإشاعة، وذكرت تقارير صحافية أن اللاعب يقضي حاليا فترة عزل ذاتي رفقة عائلته في فيلا فخمة في مسقط رأسه جزيرة ماديرا.
وسافر النجم البرتغالي إلى جزيرة ماديرا بعد اللقاء الأخير لفريقه يوفنتوس أمام إنتر ميلان ليكون بجوار والدته المريضة وقرر عدم العودة بعدما كشف الفريق الإيطالي عن إصابة المدافع دانييل روجاني بفيروس كورونا.
ودخل النجم البرتغالي حجرا صحيا طوعيا وأجرى اختبارات لمعرفة حالته الصحية، حيث أكدت عدة تقارير إعلامية عدم إصابته بالمرض.
ووجه النجم البرتغالي رسالة لكل عشاقه عبر صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا على أهمية الحفاظ على صحة الإنسان واعتبرها أولوية على كرة القدم، حيث كتبت: ”لا أتحدث كلاعب كرة قدم، أتحدث كابن وأب وإنسان“.
وأضاف موجها كلامه لعشاقه ومتابعيه: ”يجب الاستماع للسلطات وتعليماتها وحماية حياتنا التي تبقى فوق كل الاهتمامات“.
البرتغال بها 112 حالة مؤكدة مصابة بفيروس كورونا، وأكثر من 5000 شخص تحت المراقبة.
وتسبب فيروس كورونا في إيقاف دوريات كرة القدم بعدد كبير من دول العالم، وعلى رأسهم إيطاليا.
وظهرت حالات إصابة بين عدد من اللاعبين وأولهم دانييلي روجاني مدافع يوفنتوس، ومن ثم أطلق النادي حملة تبرعات للقضاء على كورونا في إيطاليا.