• في قلب باريس قُلبت الموازين..  رسالة مساندة قوية لحفصة بوطاهر في مظاهرة باردة لمساندة مغتصبها (صور)
  • اختفت قبل الطفل عدنان ب20 يوما.. العثور على الطفلة نعيمة جثة هامدة ضواحي زاكورة
  • المهاجري: الحكومة حلاتها كورونا! (فيديو)
  • السبب وراء الحالات القاتلة من كورونا.. دراسة حديثة تجيب
  • المهاجري: قالوا عليا قمار وأنا كنلعب الكارطا فالدوار… يلا درت علاش مستعد نمشي للحبس
عاجل
الإثنين 24 أغسطس 2020 على الساعة 09:00

بيل غيتس محذرا من نظرية المؤامرة: كورونا قد يقتل الملايين بدون إصابتهم!

بيل غيتس محذرا من نظرية المؤامرة: كورونا قد يقتل الملايين بدون إصابتهم!

حذر الملياردير الأمريكي بيل غيتس من أن فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، ربما يقتل ملايين آخرين من البشر دون إصابتهم، لا سيما في الدول الناشئة، معتبرا أن “الحرية” تعرقل الاستجابة الأمريكية.

وتوقع الشريك المؤسس لشركة “مايكروسوفت” خلال مقابلة أجرتها معه مؤخرًا مجلة “إيكونوميست” البريطانية أن “الأسوأ ما زال أمامنا”، وأن عدد القتلى في نهاية المطاف سيكون بالملايين.

وأوضح أن المعاناة والألم سيكونان أكثر وضوحا في الأسواق الناشئة، حيث تعاني أنظمة الرعاية الصحية والإقتصادات بالفعل،

وأشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تتعامل مع مجموعة فريدة من القضايا الخاصة بها، حيث ساهمت السياسة ونظريات المؤامرة في ما وصفه بأنه “استجابة مخيبة للآمال” باسم الحرية.

ورأى غيتس أن أنصار الرئيس دونالد ترامب مارسوا “الحرية” للإدلاء ببيان سياسي لا يزال يعقد استجابة الولايات المتحدة للوباء، لافتا إلى أن رفض ارتداء الكمامة، على سبيل المثال، هو إحدى سبل التعبير عن غضبهم ومقاومتهم.

وفي هذا الصدد قال غيتس موضحا: “لا أعتقد أن التغيير في الإدارات سيجعل الناس يرتدون كمامات… من الصعب أن نرى كيف نبني شبكة الثقة هذه والسلوك المحسن. سيكون الأمر في الغالب تدريجيا”.

واعتبر غيتس، أن الأمر أكثر من ذلك، لأن الولايات المتحدة الأمريكية لم تكن مستعدة منذ البداية، حيث كانت جهود الاختبار بطيئة في إحداث تأثير بمجرد أن بدأ الفيروس في الانتشار.

من جهة أخرى، رأى غيتس أن الصين قامت “بعمل جيد للغاية في كبح الفيروس”، ويُعزى الفضل في ذلك جزئيًا إلى النهج “النموذجي والسلطوي إلى حد ما”، و”الحقوق الفردية التي تم انتهاكها”، على حد قوله.

لكن الخبر السار، هو أن غيتس يتطلع إلى اجتياز أزمة الوباء بحلول نهاية عام 2021، متوقعا التوصل إلى إنتاج لقاح فعال بكميات كبيرة بحلول ذلك الوقت.

وسجلت الولايات المتحدة نحو 5.84 مليون إصابة، وأكثر من 180 ألفا 41 و174 وفاة بالفيروس، بينما تعافى 3.148 مليون شخص حتى يوم الأحد.

ويكافح العالم الوقت الراهن من أجل السيطرة على تفشي المرض، بعد ارتفاع عدد الوفيات حول العالم، الأحد (23 غشت) إلى 812 آلاف و181 شخصا، وبلوغ عدد المصابين نحو 23.5 مليون شخص، بينما تعافى نحو 16.07 مليون شخص.