• بسبب العنف ضد الأصول وتهديد عناصر الشرطة.. توقيف شقيقين في مدينة زايو
  • حصلوهم كيشيشو فمقهى.. أمن الناظور يوقف 40 شخصا بشبهة خرق الحظر الرمضاني
  • بمشاركة مندوب “لاليغا”.. معرض “سربانتس” الرباط يعرض أول قاموس عربي إسباني لكرة القدم
  • الضغوطات وكثرة الاحتجاجات والأجواء.. السلامي يكشف أسباب رحيله عن الرجاء
  • الدار البيضاء..المديرية الإقليمية للتربية تُطلق برنامجا للدعم النفسي لفائدة التلاميذ
عاجل
الإثنين 14 ديسمبر 2020 على الساعة 22:01

بوريطة: ترامب ماشي فاق فالصباح وقال أرا نوقع واحد القرار… هذا مسلسل طويل قادو جلالة الملك (فيديو)

بوريطة: ترامب ماشي فاق فالصباح وقال أرا نوقع واحد القرار… هذا مسلسل طويل قادو جلالة الملك (فيديو)

قدم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، توضحيات مهمة حول خلفيات القرار الأمريكي القاضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب على الصحراء المغربية.

وقال بوريطة، في برنامج خاص وحصري على إذاعة “ميد راديو”، وقناة “كيفاش.تيفي”، مساء اليوم الاثنين (14 دجنبر)، “يلا كان شي واحد كيظن أن الرئيس الأمريكي فاق فالصباح وقال أرا نوقع واحد القرار نقول فيه هاد الشي هذا، فكنظن ماشي صحيح، هادي نتيجة لمسلسل طويل قادو جلالة الملك محمد السادس على الأقل من ماي 2018، وبدات هاد المسألة في أول لقاء بين الملك ومستشار الرئيس الأمريكي كوشنير”.

وأضاف بوريطة، مستعيدا بعضا من محطات الجهود الدبلوماسية المغربية، بقيادة الملك، التي مكنت من الوصول إلى استصدار القرار الأمريكي، “تتبع جلالة الملك شخصيا هاد الأمور هادي من خلال رسائل للرئيس الأمريكي، وصيفط وفود واستقبل وفود، وكان تبادل الرسائل الشفهية، وهذا كان بناء اللي خدا واحد الوقت طويل باش يوصل لهاد النتيجة هادي”.

وشدد ممثل الدبلوماسية المغربية على أن هذا المسلسل “كان فيه انخراط شخصي لجلالة الملك، وتعبئة وعمل دبلوماسي بهدوء”.

ووصف الوزير القرار الأمريكي بأنه “حدث تاريخي”، لأنه “لم يصدر عن أي دولة، وماشي أي قرار، كان يمكن يكون تغريدة وسالينا، وتغريدة تنسيها تغريدة، ولكن كان إصرار من جلالة الملك أنه يكون قرار بأثر قانوني، وهادي خدات وقت”.

وتعليقا على ما إذا كان المغرب يتوفر على ضمانات بخصوص التزام القيادة الأمريكية المقبلة، بقيادة جو بايدن، بما أقره الرئيس ترامب، قال بوريطة: “أولا حنا عندنا ديما واحد المنطق ديال تبخيس ما نحققه، ما تحقق بقيادة جلالة الملك مهم ومهم جدا، هادي شهر كنا كنحلمو واش أمريكا ممكن تحل قنصلية فالداخلة، واش ممكن تقول السيادة المغربية على الصحراء، كان هاد الشي كيبان بعيد”.

اليوم، يضيف المتحدث، “هاد الشي تحقق، وخاصنا بعدا نعرفو الأهمية ديالو، اللي وقع ماشي ساهل، فاش كتكون شي حاجة صغيرة سلبية كنكبروها، وفاش كتكون كبيرة إيجابية نأكدو بعدا على أشنو حصل عليه المغرب”.

وتابع بوريطة: “يوم السبت، ملي الولايات المتحدث الأمريكية كتغير الخريطة، من كان يظن أن الولايات المتحدة غتحيد دوك الشريطات وديك الصحراء الغربية، وكتولي خريطة وحدة للمملكة، شكون كان كيقول أن أمريكا غتبعث لمجلس الأمن تقوليه ها الموقف الجديد وبغيت هاد الموقف يصدر فوثيقة رسمية ويتوزع على كل الدول الأعضاء”.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن العلاقة المغربية الأمريكية لا ترتبط بالإدارات لكنها تملك أساسا قويا، مبرزا أن المغرب حليف غير عضو في الناتو وله اتفاق للتبادل الحر مع أمريكا، وشريك أساسي لأمريكا في محاربة الارهاب.

وعما إذا كان الموقف الأمريكي مؤشر على أن قضية الصحراء دخلت منعطفا جديدا، أوضح بوريطة أن “الملك كان دائما يقول إنه يجب أن ننتقل من التدبير نحو التغيير، وسهر الملك على وجود خطة عناصرها الأساسية؛ النموذج التنموي لخلق ارتباط وثيق بين الأقاليم الجنوبية وشمال المغرب، ويكون هناك اشتغال على تأكيد مغربية الصحراء، ما بقيناش كنفرحو بزاف يلا شي دولة سحبت الاعتراف، لأنه كتسحب من لا شيء، هاد الشي مزيان، ولكن اليوم خاص اللي يؤكد مغربية الصحراء”.

واعتبر الوزير أن “ما قام به الرئيس الأمريكي يساعد على الوصول إلى حل للنزاع المفتعل، لماذا؟ لأن المنطلق هو أن الصحراء مغربية، ونقطة الوصول هي حكم ذاتي في إطار السيادة المغربية، وفي إطار التفاوض كتوصل لهاد القرار لتأكيد مغربية الصحراء”.

وتابع: “هادي واحد القوة فاعلة اللي اليوم عبرات بشكل واضح، وهادي إشارة لدول أخرى باش يلا بغينا نحلو هاد المشكل راه الطريق باين، واللي باغي المشكل يبقى غيبقى فدوك العبارات الفضفاضة ديال ‘نحن مع حل سياسي دائم وقعال وكذا وكذا… واللي ما كيعطي والو”.