• بعد مصرع “نعيمة”.. واقعة اغتصاب تلميذة من طرف “راجل امها” تهز زاكورة!
  • حضور الحدادي وغياب حمد الله.. خليلوزيتش يكشف لائحة الأسود لمواجهة السنغال والكونغو
  • بعد خسارة نهضة بركان أمام الزمامرة.. حقيقة إقالة المدرب سكتيوي
  • سابقة.. جوج مغربيات فالحكومة البلجيكية
  • هادي جديدة.. خميرة الخبز تكشف عن الإصابة بكورونا في 15 دقيقة
عاجل
الثلاثاء 04 فبراير 2020 على الساعة 23:00

بنموسى: عقدنا أكثر من 40 لقاء ودرنا زيارات ميدانية… وهدفنا وضع المواطن في صلب النموذج التنموي

بنموسى: عقدنا أكثر من 40 لقاء ودرنا زيارات ميدانية… وهدفنا وضع المواطن في صلب النموذج التنموي

استعرض شكيب بنموسى، رئيس لجنة النموذج التنموي، الطريقة التي اشتغلت بها اللجنة منذ تعيين أعضائها، منذ حوالي 50 يوما، مشيرا إلى أنه خلال هذه الفترة أجرت اللجنة لقاءات للاستماع إلى عدد من المؤسسات الوطنية انطلاقا من الأحزاب والمؤسسات الدستورية والنقابات وغرف مهنية وهيأت الحكامة وغيرها.

وقال بنموسى، في ندوة صحافية عقدتها اللجنة اليوم الثلاثاء (4 فبراير)، “عقدنا أكثر من 40 لقاء على الصعيد المركزي، وكانو لقاءات ميدانية، وتلقينا مع ناس فتارودانت وفالجديدة وأكادير وإفران وأزرو، وكلها لقاءات ميدانية التقينا فيها مواطنين أو جمعيات أو حاملي مشاريع للإستماع إلى تصاورهم”.

وعن طريقة اشتغال اللجنة، يضيف بنموسى، “كل يوم اثنين كيكون اجتماع ديال كل أعضاء اللجنة، وكل آخر شهر كنخصصو يومين باش نجتمعو نشتغلو حول مضمون النموذج التنموي”، مشيرا إلى أن اللجنة عقدت حتى الآن أكثر من ست اجتماعات بحضور كل أعضاء اللجنة.

إلى جانب هذه الاجتماعات، يضيف بنموسى، تم تشكيل فرق عمل تشتغل بشكل دائما، كما تم تكوين فريق للتواصل “باش تبقا العلاقة مع وسائل الاعلام قوية، وحاولنا تكون اللجنة حاضرة فمواقع التواصل الاجتماعي”، على حد تعبير المتحدث.

وأوضح رئيس اللجنة أن هدف هذه الأخيرة هو “بلوة نموذج تنموي يكون عندو بعد استراتيجي، نموذج شمولي ومندمج، نموذج استيباقي، لأن هناك تحولات جد مهمة داخل المغرب وخارج المغرب من الممكن أن تأثر فالنموذج التنموي، وفي هاد الإطار اللجنة تقوم بالتشخيص والوقوف على الانتظارات”.

وتابع المتحدث: “النموذج التنموي هو إطار مرجعي اللي على أساسو يمكن بناء عقد اجتماعي جديد، وهاد هو الهدف اللي باغين نمشيو لو، واللي اعتبرنا منذ البداية هو وضع المواطن في صلب هذا النموذج”

وأوضح بنموسى أن منهجية اللجنة في الاشتغال “تقوم على أنه لا يمكن بناء مشروع تنموي إيلا ماكانش تواصل مع القوى الحية في البلاد والمواطنين، وهي نقطة نعتبرها أساسية وهي جزء من وضع هذا النموذج”.

واسترسل المتحدث: “عقدنا عدد من اللقاءات، أكثر من 40 لقاء، وكانت هناك زيارات ولقاءات ميدانية، ولكن هدفنا توسيع هذه القاعدة باش نحاوبو يكون التفاعل مع المواطنين والخبراء والهيئات والجمعيات ويكون التفاعل أوسع”.