• قال إن “إعفاء الرميلي كيبيّن بلي الحكومة خارجة مايلة من الخيمة”.. بوانو كيقلب على جوا منجل!
  • حصد نتائج جيدة.. نادي الداخلة لرياضة البادل يصل صداه إلى أوروبا
  • كتاب “أبناء ابراهيم”.. وزارة التعليم العالي تقدّم هدية لسفير إسرائيل في المغرب
  • منتدى اتهمها بوجود اختلالات في عملية توزيع المستلزمات والكتب المدرسية.. أكاديمية الرباط تخرج عن صمتها
  • إمتا غيرجعو الجماهير للمدرجات؟.. مصدر ل”كيفاش” يجيب
عاجل
الثلاثاء 20 يوليو 2021 على الساعة 16:00

بنعبد الله كيقلي السم للعثماني: الحكومة ضعيفة وغير متجانسة والنموذج التنموي خاصو حكومة قوية

بنعبد الله كيقلي السم للعثماني: الحكومة ضعيفة وغير متجانسة والنموذج التنموي خاصو حكومة قوية

صرح نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، اليوم الثلاثاء (يوليوز)، أن “المدخل الأساسي لتنزيل التصورات الواردة في النموذج التنموي الجديد هو حكومة منسجمة مبنية على أسس سياسية قوية”.

وأكد بنعبد الله، في حديثه لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تنزيل النموذج التنموي الجديد، “رهين بتشكيل حكومة قوية بعد الانتخابات”، معتبرا أن ” النفس الإصلاحي كان مفقودا في الحكومة الحالية، لأنها ضعيفة وغير متجانسة، وهو ما أدى إلى تعثر المشروع الإصلاحي”.

وتوقع بنعبد الله أن يحتل حزب التقدم والاشتراكية مرتبة متقدمة في الانتخابات المقبلة، موضحا في هذا السياق أنه “إذا شارك المواطنون في الانتخابات، وخرجوا من دائرة العزوف، يمكن أن تقع المفاجأة ونكون في المراتب الخمس الأولى”.

وقال المتحدث: “صحيح أن حزب التقدم والاشتراكية ليس قوة انتخابية كبيرة”، لكنه مع ذلك “يوجد في المرتبتين الأولى أو الثانية على مستوى تنشيط الفضاء السياسي، والمواقف، وتوجيه النقاش في البلاد”.
وعن عزوف المواطنين عن المشاركة السياسية، اعتبر بنعبد الله أن “المدخل لإنجاح الانتخابات المقبلة يتمثل في توفير فضاء ومناخ سياسي يصالح المغاربة مع السياسة ومع تدبير الشأن العام”.

وأضاف أن “فتح صفحات جديدة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والتنموي عموما يقتضي بالموازاة معه فتح صفحة جديدة على المستوى السياسي والديمقراطي لنمضي جميعا نحو النموذج التنموي الجديد”.