• دعوها إلى تصحيح “الخطأ الكبير”.. “الرفاق” يراسلون أحزاب إسبانية بشأن استقبال زعيم الانفصاليين
  • حقيقة تهديد العثماني بالاستقالة في حال التصويت ضد “تقنين الكيف”.. أشنو وقع فاجتماع “نواب البيجيدي”؟
  • مصدر رسمي: “تقنين التنقل من وإلى فاس” غير مقترح باقي ما كاينش قرار نهائي
  • صحيفة جزائرية: النظام الجزائري يغذي ثقافة المؤامرة الخارجية الرامية إلى زعزعة استقرار البلاد
  • بعد ادعاءات ياجور.. نهضة بركان يكشف توصل اللاعبين بمستحقاتهم
عاجل
الجمعة 05 فبراير 2021 على الساعة 10:00

بنعبد الله عن استئناف العلاقات مع إسرائيل: المغرب ما باعش وشرا… هذا تطور هائل وما يمكنش نجي أنا نقول هاد الشي ماشي معقول

بنعبد الله عن استئناف العلاقات مع إسرائيل: المغرب ما باعش وشرا… هذا تطور هائل وما يمكنش نجي أنا نقول هاد الشي ماشي معقول

أفاد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أنه لا يمكن أن يتم إغفال ما تحقق من تطور في قضية الصحراء عقب الاعتراف الأمريكي بمغربيتها.

وقال بنعبد الله، خلال استضافته في برنامج “العصابة” الذي يبث على صفحتي إذاعة “ميد راديو” وموقع “كيفاش” على الفايس بوك، أمس الخميس (4 فبراير)، “حنا فالحزب أخذنا بعين الاعتبار التطور الهائل اللي عرفتو القضية الوطنية، ما يمكنش الواحد يغفل على هاد الشي، حنا من ديما اعتبرنا القضية الفلسطينية قضية تحرر وطني لكن قضية الصحراء حتى هي قضية تحرر وطني، والمغرب قدم عليها شهداء والقوى المغربية دافعت على مغربية الصحراء قبل حتى ما تتطرح بشكل رسمي فالأمم المتحدة”.

هذه معركة، يضيف بنعبد الله، “خضناها، وكتجي ميريكان اللي هي أكبر دولة فالعالم، ومؤثرة فالأمم المتحدة، هي اللي كتكتب المقررات في صيغتها الأولى، وكتقول ليك نعترف لكم بمغربية الصحراء، بالطبع بحساب باش المغرب يدير ما دار مع إسرائيل، ولكن ملي كيعترفو لنا بهاد الشي راه هذا تحول هائل بالنسبة للصحراء وما يمكنش ما ناخدوهش بعين الاعتبار”.

واسترسل الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية موضحا موقف حزبه من استئناف الاتصالات الرسمية بين المغرب وإسرائيل، “الآن ملي ولى هاد الأمر الواقع مطروح بحال هاكا، المغرب ناقش وحصل بفضل ذكاء الملك، وعوض نديرو بحال الإمارات والبحرين، فقط نعترفو مقابل شوية ديال الأموال هنا ولهيه، أبدا المغرب ما باعش وشرا، المغرب قال حنا كذلك عندنا قضية، عترفو لينا بعادلة قضيتنا، وحصل على ذلك، وهذا تطور هائل وما يمكنش نجي أنا حزب وطني ونقول هاد الشي ماشي معقول وكاينة غي قضية فلسطين، ما نؤكده الآن هو أن هاد الخطوات اتجاه اسرائيل تتسخر وتتوجه نحو خدمة القضية الفلسطينية”.

وقال المتحدث: “غدا يلا كنا فالحكومة، أو أي حزب فالحكومة، وكنقولها حتى للرفاق، ملي غتدخلو للحكومة كاين معطى جديد، كاينة علاقات رسمية مع إسرائيل، يعني ممكن تصادفو غدا شي وزير غيجي، ولكن هاد الشي ما غينفيش أننا كحزب غنبقاو نقولو أن إسرائيل خاصها تعدل عن سياسات التنكيل والتقثيل في الشعب الفلسطيني، ويلا بغات تولي دولة عادية خاصها تعترف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وتغادر الجولان وتخلي الشعب الفلسطيني يبني الدولة ديالو، هاد الشي غنبقاو نقولوه ويلا تلاقيت غدا مع شي إسرائيلي، لأن الظروف كتجعل أنني نتلاقى معاه، غنقول ليه أنا جالس معاك ولكن كنقول ليك راكم دايرين سياسة عنصرية ويلا بغيتو توليو دولة ديمقراطية حقيقية حنا كنمدو ليكم إيدينا”.