• معاهم مرا.. توقيف 3 أشخاص في الجديدة بسبب ترويج المخدرات
  • إيطاليا.. مهاجر مغربي حصلوه داير الكاميرا والكيت فامتحان ديال البيرمي!
  • عروض وتخفيضات.. مكتب السكك الحديدية يضع برنامجا خاصا بالفترة الصيفية
  • مكافحة الإرهاب.. الأمم المتحدة تشيد بـ”الدعم الثابت” للمغرب
  • نقابة البيجيدي تتفكك.. الاستقلال دار ميسة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم فالحسيمة (صور)
عاجل
الأربعاء 19 مايو 2021 على الساعة 14:34

بنشعبون من قمة باريس: المغرب يدعم جهودَ المنتظم الدولي من أجل تمويل الاقتصادات الافريقية

بنشعبون من قمة باريس: المغرب يدعم جهودَ المنتظم الدولي من أجل تمويل الاقتصادات الافريقية

أكد محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، دعم المملكة المغربية لقمة باريس من أجل تمويل الاقتصادات الافريقية، ولجميع، ولجهود المجتمع الدولي الهادفة إلى تعزيز التنمية والتقدم في القارة الأفريقية، وذلك تماشيا مع الرؤية الملكية المتبصرة، من أجل إفريقيا مزدهرة وقائمة بذاتها، يضيف وزير المالية.

وخلال قمة باريس، التي شارك فيها وزير الاقتصاد والمالية أمس الثلاثاء (18 ماي)، بتكليف من الملك محمد السادس، قال :”إن مبادرة تنظيم هذه القمة، في سياق تواجه فيه الاقتصادات الإفريقية انعكاسات اجتماعية واقتصادية حادة لأزمة وبائية غير مسبوقة، وهو ما يتطلب حلولا جذرية، يضيف الوزير المغربي، مع ضرورة التعجيل باتخاذ إجراءات جماعية وحازمة من قبل المجتمع الدولي لمواجهة هذه التحديات المشتركة”.

من جهة أخرى، أكد الوزير بنشعبون الحاجة على أهمية تعزيز دعم المجتمع الدولي للمبادرات الوطنية، لتنمية القطاع الخاص في البلدان الأفريقية، مؤكدا التزام المغرب بالتوصيات الواردة في إعلان القمة، وداعيا في السياق ذاته، إلى مزيد من الثقة بأفريقيا والإيمان بقدراتها لجعلها مقومات التنمية والازدهار لصالح الجميع.
وتندرج هذه القمة الدولية في سياق المبادرات التي تم إطلاقها مؤخرا، على المستويين الإقليمي والدولي، من أجل دعم البلدان الأفريقية للتغلب على الصدمات المتعددة الناجمة عن جائحة كوفيد 19.

وتسعى القمة، التي نُظمت تحت رعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بشكل رئيسي إلى حشد دعم المجتمع الدولي من أجل شراكة جامعة للتمويل المستدام لأفريقيا، من شأنها وضع الاقتصادات الأفريقية على مسار نمو قوي و شامل، مع الاخذ بعين الاعتبار ضرورة تحسين وضعية مديونية الدول المعنية.

وقد تميزت القمة بمشاركة العديد من رؤساء الدول والحكومات الأفارقة والأوروبيين، إضافة إلى قادة الاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا.كما حضر الاجتماع رؤساء أهم المؤسسات المالية الإقليمية والدولية والمنظمات متعددة الأطراف، بما في ذلك صندوق النقد الدولي، ومجموعة البنك الدولي، والبنك الأفريقي للتنمية، ومنظمة التجارة العالمية.