• كورونا دايرة خبلة فالمدارس.. إصابة أزيد من 5800 تلميذ وإغلاق 196 مؤسسة تعليمية (وثيقة)
  • الشفرة فكلشي.. معضلة التاريخ والهوية تداهم “كابرانات” الجزائر (فيديو)
  • ناب عنه الوزير السكوري.. كورونا تغيب وزيرا عن جلسة البرلمان
  • أملاح: جاهزون لإثبات قدراتنا في أرض الملعب… ولا توجد مباراة سهلة
  • خليلوزيتش: مالاوي خصم جيد يجب تجاوزه… ولدينا طموح للذهاب بعيدا في الكأس الإفريقية (فيديو)
عاجل
الثلاثاء 28 ديسمبر 2021 على الساعة 17:00

بنسعيد: المجال الثقافي ماكيعنيش الترفيه… وما نسيناش الناس اللي خدامين فيه (فيديو)

بنسعيد: المجال الثقافي ماكيعنيش الترفيه… وما نسيناش الناس اللي خدامين فيه (فيديو)

قال محمد المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، إنه “بسبب ظروف كورونا وما فرضته من تدابير احترازية خاصة، تم الابتعاد عن المجال الثقافي”.

وأبرز الوزير، في رده على أسئلة البرلمانيين، يوم أمس الاثنين (27 دجنبر)، في مجلس النواب، أن “المجال الثقافي ليس مجالا للترفيه فقط، بل هو في الواقع عمل وشغل واقتصاد بالنسبة لمجموعة من الأشخاص الذين يعتمدونه مصدرا للعيش”.

وشدد الوزير على أهمية الفنون المسرحية، قائلا: “خاصنا نرجعو لثقافة الثقافة، وفهاد العامين عشنا ظروف خاصة حتى نسينا الثقافة”، مبرزا أن “الوزارة عملت على تفعيل شراكة مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ستمكن المغاربة من مشاهدة 60 مسرحية على  القناة الثقافية، 3 منها ستفوز بجوائز تحفيزية”.

هذا وأكد المهدي بنسعيد متوجها إلى المسرحيين بالقول: “حنا ما نسيناكمش و احنا معاكم”.

ومن جانبها، وارتباطا بالموضوع ذاته، ذكّرت النائبة البرلمانية عن حزب التجمع الوطني للأحرار، فاطمة خير، بالشراكة مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة معتبرة أنها جاءت لـ”إنقاذ الركح المغربي من الإنهيار”.

ونوهت خير بالمبادرة، متسائلة عن “خطة الوزارة على المدى البعيد للنهوض بالقطاع في شموليته”، وهو ذات التساؤل الذي طرحه برلماني عن فريق الوحدة والتعادلية، الذي اعتبر أن “المسرح يعاني من منافسة التكنولوجيات الحديثة خاصة في ظل الجائحة، التي تسببت في خسارة عدد من العاملين في المسرح والقطاع الثقافي لعملهم”.

وردا على هذه الأسئلة، أكد الوزير بنسعيد أن الثقافة ضرورة، ومسألة في غاية الأهمية، مشددا على أن “الدولة، التي لا تستثمر في الثقافة تخلق لنفسها إشكاليات”.

ولفت بنسعيد إلى أنه بالإضافة إلى الدعم المخصص للأعمال، وفي إطار تفعيل الصناعة الثقافية، سيتم العمل على “شراكة مع القطاع الخاص، من أجل النهوض بالقطاع، لأن الهدف اليوم هو أن يتوفر المغرب على 150 مسرحا على الصعيد الوطني”.