• شدوه حي.. توقيف شخص متلبس بمحاولة اغتصاب طفل في طنجة (فيديو)
  • لمدة سنتين.. الرجاء يضع علامة “صوفاك” على قمصانه (صور)
  • من عدنان مرورا ب”قاصرات الزميج” وصولا إلى نعيمة.. صدمة وسط المغاربة جراء تصاعد الجرائم المرتكبة ضد الأطفال
  • نواحي تارودانت.. فتاة تضع شكاية ضد والدها تتعلق بزنا المحارم والاستغلال الجنسي
  • دعارة 2.0.. غضب واستياء عارم من فيديوهات “روتيني اليومي”
عاجل
الخميس 27 فبراير 2020 على الساعة 17:00

بميزانية بلغت 11.8 مليون درهم.. محطة داخلية لإنتاج الطاقة الشمسية بمجازر كازا

بميزانية بلغت 11.8 مليون درهم.. محطة داخلية لإنتاج الطاقة الشمسية بمجازر كازا

في سابقة من نوعها بالنسبة لمرفق اقتصادي جماعي، أنهت مجازر الدار البيضاء وضع محطة داخلية لإنتاج الطاقة الشمسية عبر ألواح عاكسة وذلك بهدف ترشيد استهلاك الطاقة بنسبة تبلغ حوالي 35%.
وحسب بلاغ للشركة التنموية المحلية الدار البيضاء للخدمات، توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، فإنه “منذ إحداثها سنة 2014، أنيطت بشركة الدار البيضاء للخدمات مهمة تدبير وإعادة تأهيل مجازر الدار البيضاء في أفق تحديث نظام اشتغالها ومختلف المعدات”.
ولفتت إلى أنه “تماشيا مع التوجه الاستراتيجي للمهمة، فقد تمت إعادة تأهيل المنشآت والمعدات ومعيرة آليات الإنتاج، كما تم الانتهاء من تجديد كلي لنظام التبريد بالمجازر اعتمادا على محلول ماء الغليكول. وهي كلها مسارات تقنية تزيد من التكلفة الطاقية بفعل استهلاكها الملحوظ للطاقة”.
وأضافت الشركة أنه “بفضل تمويل مباشر لجماعة الدار البيضاء بميزانية بلغت 11،8 مليون درهم، استطاعت شركة الدار البيضاء للخدمات أن تمكن مجازر الدار البيضاء من محطة داخلية لإنتاج الطاقة الشمسية تتيح استقلالية جزئية في استهلاك الكهرباء بالنسبة إلى أهم مرافقها فائقة الاستهلاك وهي نظام التبريد وسلسلة الذبح”.
وتم تشييد المحطة الداخلية على مساحة 8487 متر مربع وتتشكل 4374 من ألواح الطاقة الشمسية بقدرة على الإنتاج تقدر بحوالي 1596 كيلوواط، وقد تم إنشاء المحطة بمواكبة مكتب تقني متخصص في مختلف أطوار المشروع حتى استلام المحطة.
كما تم تجهيز المحطة بنظام تتبع آني يمكن من مراقبة تطور الإنتاج والاستهلاك للطاقة سواء الداخلي من خلال الطاقة الشمسية أو الخارجية عبر الكهرباء، ويتيح النظام كذلك إمكانية مراقبة الأحوال المناخية وقوة أشعة الشمس.
ووفق الشركة، يستفيد هذا المشروع المستدام من الموقع الجغرافي المتميز لمجازر الدار البيضاء الذي يتيح التعرض للشمس أطول فترة ممكنة على طول السنة، وأيضا توفر المجازر على مساحات غير مستغلة على الأرض وعلى سطح البناية، وهي كلها شروط ساهمت في إمكانية إخراج هذا المشروع وبالتالي إنتاج طاقة بديلة صديقة للبيئة وغير مكلفة على المدى البعيد وذلك تماشيا مع السياسة العامة للمملكة المغربية في مجال الطاقة والطاقات المتجددة.