• كانوا ناويين يهربو 39 واحد.. إجهاض عملية للهجرة السرية في الداخلة وتوقيف ثلاثة أشخاص
  • أوروبا پريس: لقاء مرتقب بين ناصر بوريطة ووزير الخارجية الإسبانية
  • رحاب لأخنوش: عاودو التربية لمرشحتكم لعمودية الرباط… وكاين اللي كيمارس الترهيب باسمكم!!
  • ما بقى قد ما فات.. بشرى من طبيب حول التخفيف من بعض الإجراءات التقييدية
  • زياش والمدرب والمنتخب.. معطيات جديدة
عاجل
الثلاثاء 03 أغسطس 2021 على الساعة 23:00

بلديات أخرى تدخل القائمة.. أزمة الماء مستمرة في الجزائر

بلديات أخرى تدخل القائمة.. أزمة الماء مستمرة في الجزائر

لازالت العاصمة الجزائر تعاني من أزمة المياه التي أقلقت عددا من الجزائريين في الأسابيع الأخيرة، في الوقت الذي قطع فيه المسؤولون وعودا فشلوا في تحقيقها.

وفي تقرير لموقع “المساء” الجزائري، أكد المنبر من عين المكان، اليوم الثلاثاء (3 غشت)، أن بعض أحياء الجهة الشرقية لولاية الجزائر، تعيش أزمة عطش حقيقية، منذ اعتماد نظام توزيع المياه الصالحة للشرب بالتناوب.

وأكد الموقع أن هناك أحياء عديدة، تشهد تذبذبا في التوزيع، بل هناك عائلات لا يصلها الماء إطلاقا، ومنها من تقضي ليال بيضاء في انتظاره، إلا أن حنفياتهم جفت، ولم يصلها الماء منذ فترة طويلة، خاصة القاطنين في الطوابق العليا بالعمارات، أو السكنات الفردية، وكذا بعض المناطق المعزولة أو المعروفة بالأحواش، وبمناطق الظل.

وكشف “المساء” بالاسم بعض البلديات التي تعرف أزمة حادة، مثل الرويبة، الرغاية، هراوة، المرسى، الدار البيضاء وغيرها، حيث لم يصل الماء إلى بعض السكان لمدة شهر ونصف الشهر، بينما تستفيد سكنات في نفس الأحياء من المياه، حسب برنامج التوزيع المعتمد، نتيجة قلة التدفق التي حرمت الكثيرين من المياه.

وأضاف “المساء” أن هناك أحياء لم يصلها ماء منذ شهرين، مثل حي المحجر ببلدية المرسى، حيث حرموا من هذه المادة الحيوية منذ أكثر من شهرين.

وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه سكان العاصمة حلا لهذه الأزمة، أعلنت شركة المياه والتطهير للجزائر “سيال“، اليوم الثلاثاء، عن إنقطاع التزود بالماء الشروب على بلديتين بالعاصمة، لتزداد مخاوف المواطنين في الجارة الشرقية، من تفاقم الوضع في عز فصل الصيف، الذي يشهد درجة حرارة عالية في عدة ولايات.

السمات ذات صلة