• همت عددا من مناصب المسؤولية.. حموشي يؤشر على تعيينات في عدد من المدن
  • 3 شباب من بين كل 10 عاطلين عن العمل.. البطالة دايرا حالة
  • مرشح لجائزة أحسن گول في العالم.. ياسين بونو دار بلاصتو
  • صاحب رواية “آيات شيطانية”.. سلمان رشدي يتعرض للطعن في نيويورك
  • ناقصين ليهم 40 فالمائة.. أسرة التعليم استفادت من أزيد من 140 ألف رحلة مدعمة عبر الحافلة
عاجل
السبت 28 ديسمبر 2019 على الساعة 10:00

بقرار من محكمة العدل الأوروبية.. أوروبا تحتسب وقت الذهاب من وإلى العمل ضمن ساعات العمل

بقرار من محكمة العدل الأوروبية.. أوروبا تحتسب وقت الذهاب من وإلى العمل ضمن ساعات العمل

أصدرت محكمة العدل الأوروبية قراراً يعتبر الوقت الذي يقضيه الفرد في بداية اليوم للذهاب إلى العمل وفي نهاية اليوم للعودة منه، ضمن ساعات العمل الرسمية، وفقاً للقانون ولحماية حقوق العامل.

وأوضحت المحكمة أن العمال الذين لا يمتلكون مكاتب ثابتة يجب أن يتقاضوا أموالاً للوقت الذي يقضوه في رحلتهم إلى العمل والعودة منه.

ومن المنتظر أن يفعّل القرار ليشمل العديد من الوظائف داخل القارة الأوروبية، وفقاً لقرار المحكمة.

وحسب القرار المذكور فإن الشركات التي توظف عمالا مثل الكهربائيين أو العاملين في مجال الرعاية أو الميكانيكيين قد تكون مخترقة لقوانين العمل في الاتحاد الأوروبي إذا لم تكن موفرة لمكاتب إقليمية للشركة كفروع أقرب مسافة للعمال المذكورين بالأعلى.

وذكرت المحكمة في القرار أنها استندت على قوانين ساعات العمل في الاتحاد الأوروبي، وأنه إذا كانت الرحلة المستغرقة من منزل العامل إلى موقع العمل أو العكس نابعة من قرار الشركة بإلغاء المكاتب الإقليمية وليس رغبة العامل نفسه، فالشركة تكون مجبرة على اعتبار ساعات الرحلة ضمن ساعات العمل الرسمية لضمان حقوق العامل الصحية والأمنية.