• سيُناقش إدراج “بُرج” ضمن قائمة المعالم التاريخية.. مجلس بني ملال يُنفذ توصيات وزارة الثقافة!
  • مغاربة يردون على السفارة الفرنسية: أش دخل المغرب؟… وهادا هو العجب العجاب فالدبلوماسية الفرنسية!
  • تضمّن حلولاً لإحداث مناصب الشُّغل وتقليص الفوارق الاجتماعية.. لجنة المالية تُصادق على مشروع قانون جديد
  • استعدادا للتأهل والمشاركة في أولمبياد باريس.. اللجنة الأولمبية تعِد الجامعات بدعم هامّ!
  • فاس.. التحقيق مع عميد شرطة بشبهة استغلال النفوذ والتغرير بقاصر
عاجل
الجمعة 23 سبتمبر 2022 على الساعة 13:00

بغاو مقايسة جزئية لأسعار الغازوال.. مهنيو النقل يرفضون “الحلول الترقيعية” لمواجهة لهيب المحروقات

بغاو مقايسة جزئية لأسعار الغازوال.. مهنيو النقل يرفضون “الحلول الترقيعية” لمواجهة لهيب المحروقات

تواصل الحكومة دعمها الاستثنائي لمهنيي النقل الطرقي لمواجهة ارتفاع أسعار المحروقات، ذات الدعم الذي يحط المهنيون نجاعته في موضع التشكيك.

مطلب المقايسة الجزئية

في تصريح لموقع “كيفاش”، قال مصطفى شعون، الأمين العام الوطني للمنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط، إن “المواكبة التي تقدمها الحكومة في إطار الدعم الاستثنائي لمهنيي النقل لم تحقق النجاعة المتوخاة منها”.

وأبرز شعون، أن “الأزمة الراهنة المرتبطة بأسعار المحروقات تقتضي تدخلا فوريا ودائما من الحكومة”، مبرزا أن “المنظمة تقترح في هذا السياق إقرار نظام جزئي للمقايسة لتفادي المشاكل والاختلالات التي أبانت عنها الإعانة الاستثنائية للمهنيين التي أقرتها الحكومة منذ بداية العام الجاري، وذلك لتفادي الحلول الترقيعية”.

أزمة واحتقان

وعن الدعم الاستثنائي لمهنيي النقل، قال الإطار النقابي: “دعم الغازوال فيه عدة اختلالات ومشاكل… نحن كمهنيين نطالب بنظام مقايسة جزئية للمحروقات ما يمكنش نبقاو نتسناوالإعانة تعطيها الحكومة الوقت اللي بغات خاصة وأنها لم تتفاعل مع شكايات عدد من المهنيين ما ستافدوش لا من الدفعة الأولى ولا الثانية ولا الثالثة
… لحدود الساعة لا نتوفر على أجوبة لكل هذه الأمور”.

واعتبر الأمين العام الوطني للمنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط، أن الأمر لا يتعلق بدعم مباشر عن الغازوال وإنما هو في الحقيقة مجرد مواكبة ظرفية لم ولن تحقق النجاعة المطلوبة بالنظر إلى أسعار المحروقات الملتهبة على المستوى العالمي والوطني”.

وتابعن شعون، قائلا: “ارتفاع أسعار المحروقات انعكس بشكل سلبي على القدرة الشرائية للمهنين اللي لحدود الساعة باقين عند وطنيتهم وضابطين تسعيرة النقل”.

دعم مستمر

وكانت الحكومة، قد أعلنت مطلع الشهر الجاري، مواصلتها صرف منح إضافية لدعم مهنيي النقل الطرقي.

وأبرز أخنوش في كلمة له في مستهل أشغال مجلس الحكومة، المنعقد يوم الخميس (1 شتنبر) الماضي، أن هذا الإجراء يروم مساعدة مهنيي هذا القطاع على مواجهة آثار الحرب الروسية الأوكرانية على ارتفاع أسعار المحروقات عالميا ووطنيا.

وأطلقت الحكومة منذ مارس الماضي، عملية الدعم لفائدة مهنيي النقل الطرقي بهدف الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، في ظل ارتفاع أسعار المحروقات.