• معاهم مرا.. توقيف 3 أشخاص في الجديدة بسبب ترويج المخدرات
  • إيطاليا.. مهاجر مغربي حصلوه داير الكاميرا والكيت فامتحان ديال البيرمي!
  • عروض وتخفيضات.. مكتب السكك الحديدية يضع برنامجا خاصا بالفترة الصيفية
  • مكافحة الإرهاب.. الأمم المتحدة تشيد بـ”الدعم الثابت” للمغرب
  • نقابة البيجيدي تتفكك.. الاستقلال دار ميسة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم فالحسيمة (صور)
عاجل
الجمعة 20 ديسمبر 2019 على الساعة 10:00

بعد 50 سنة من الفن.. مهرجان قرطاج يحتفي بثريا جبران

بعد 50 سنة من الفن.. مهرجان قرطاج يحتفي بثريا جبران

سعيد غيدى
كرم مهرجان أيام قرطاج المسرحية، الفنانة المغربية ثريا جبران، في دورته الـ21، في العاصمة التونسية، وسط حضور جماهيري كبير، صفق لوزيرة الثقافة السابقة (2007)، وهي تتقدم فوق خشبة مسرح دار الأوبرا عن سن ناهز 67 سنة.
وتسلمت سعيدية قريطيف، وهو الإسم الحقيقي لها، ذراع التكريم وسط احتفال جماهيري تونسي ومغربي كبير، بعد أن قدمت أكثر من 50 سنة من الفن، مزجت فيه بين المسرح والسينما والتلفزيون، قبل أن تتقلد سنة 2007 منصب وزيرة الثقافة عن حزب الاتحاد الإشتراكي، لتكون بذلك أول وزيرة فنانة تشغل هذه المهمة الوزارية.
وقدمت الفنانة ثريا جبران، التي رأت النور في الدار البيضاء، تحديدا في درب السلطان، أعمالا فنية كثيرة، بصمت مسارها الفني على امتداد خمسة عقود كاملة، رغم قصة اختطافها المؤلمة، حين اعترضت عصابة سبيلها، في السبعينيات وهي المرحلة التي يطلق عليها “سنوات الجمر والرصاص”، وهي في طريقها إلى المشاركة في عمل تلفزيوني، وتم اقتيادها إلى مكان غير معروف، حيث تم تحليق شعرها والتنكيل بها، أما اسم جبران فقد كان اسم زوج شقيقتها، محمد جبران، الذي تعهد بالتكفل بها، بعد وفاة والدها، فأخذت تكنى باسمه.
وحضر حفل تكريم ثريا جبران، حسن طارق، سفير المغرب في تونس، الذي نشر صورة لهما معا، ساعات قبل حفل التكريم، على صفحة سفارة المغرب في تونس الرسمية، مرفوقة بتهنئة مقتضبة.
يشار إلى أن المخرج المغربي محمد الحر، فاز بجائزة أفضل إخراج عن مسرحية “سماء أخرى”، في المسابقة الرسمية، لمهرجان قرطاج المسرحية التي اختتمت دورتها الـ21 يوم الأحد الماضي (18 دجنبر).