• على غرار دول عدة.. هل يعتمد المغرب جرعة ثالثة من لقاح كورونا؟
  • برازافيل.. تعيين محمد بنحمو رئيسا للفيدرالية الإفريقية للأمن السيبراني
  • رغم الجائحة.. المغرب يسجل زيادة في صادرات الفلاحة إلى إسبانيا
  • إنجاز تاريخي.. المنتخب المغربي للفوتصال يتأهل إلى دور ثمن نهائي كأس العالم
  • دعا وهبي إلى الاستوزار.. المجلس الوطني للـ”البام” يوافق على المشاركة في الحكومة المقبلة
عاجل
الإثنين 02 أغسطس 2021 على الساعة 17:30

بعد فوز البقالي بالذهبية.. إشادة كبيرة بالإطار الوطني التلمساني

بعد فوز البقالي بالذهبية.. إشادة كبيرة بالإطار الوطني التلمساني

حصل الإطار الوطني، كريم التلمساني، على نصيبه من الإشادة، بعد فوز البطل المغربي، سفيان البقالي، بالذهبية في سباق ثلاثة آلاف م موانع في ألعاب القوى في أولمبياد طوكيو، اليوم الاثنين (2 غشت)، بزمن 8:08.90 دقائق.

وكان أول المشيدين بالمدرب الوطني هو البقالي نفسه، الذي قال في تصريح لقناة “بي إن سبورت” مباشرة بعد التتويج: “أود أن أشكر كل المغاربة وكذا الطاقم الذي يستغل معي مدربي كريم التلمساني، الذي يعمل معي بكل جدية، فأنا أوجه إليه شكرا خاصا”.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، أشاد عدد من المتابعين بالإطار الوطني، وكتب خليل المسيح، على صفحته: “هنيئا للإطار الوطني السيد كريم التلمساني خريج معهد مولاي رشيد لتكوين الأطر على الإنجاز الأولمبي المحقق باليابان… مرة أخرى يتبين علو كعب الأطر الوطنية اللتي تشتغل في الخفاء… هاذ الإنجاز هو تمرة عمل لأزيد من عشر سنوات… فمزيدا من الاهتمام والثقة والعناية بالأطر الوطنية ، برافو السي كريم العلامة الكاملة”.

وكتبت صفحة “بيت الرياضة المغربية” على الفايس، مهنئة التلمساني: “مبروك لك يا بطل هذا الفوز التاريخي بالميدالية الذهبية في أولمبياد طوكيو 2020 ومبروك لكل عشاق العاب القوى المغربية ومبروك لمدربه كريم التلمساني”.

فيما نشرت صفحة “المغرب الفاسي” الخاصة بمحبي النادي، تدوينة تشيد فيها بالثنائي، جاء فيها: “الدورة الاخيرة لسفيان البقالي روعة تدرس، كذلك لا ننسى شكر المدرب كريم التلمساني الذي أشرف على سفيان البقالي وباقي الأطر، مدينة فاس تبرهن مرة أخرى أنها منبع كبير للنجوم وهذا ليس وليد اللحظة مدينة فاس تاريخ تحتاج فقط بعض الاهتمام من المسؤولين عن المدينة”.

وفي تعليق آخر، كتب أحد رواد الفايس بوك يدعى أسامة لمين: “برافو سفيان وبرافو لمدربه التلمساني اللي كايرجع ليه الفضل الاكبر فهاد الانجاز الكبير بمجهودات فردية”.