• ردا على اتهامات أمنستي.. رفض مغربي للتوظيف السياسي للقضايا الحقوقية بالأقاليم الجنوبية
  • قبل مواجهة الأهلي.. لقجع يحفز الوداديين (صور)
  • رئيس معهد لذكاء الاستراتيجى: حان الوقت لكي تعمل فرنسا على تطوير موقفها من الصحراء
  • بحضور أخنوش.. افتتاح سينما “الصحراء” وحديقة “ابن زيدون” في أكادير
  • بعد توقف دام 10 سنوات.. المغرب وفرنسا يعودان إلى إجراء مناورات عسكرية
عاجل
الأربعاء 16 مارس 2022 على الساعة 14:00

بعد عودتهم.. الحكومة تدرس إدماج طلبة أوكرانيا وأصوات تلوح بالرفض (صور وفيديو)

بعد عودتهم.. الحكومة تدرس إدماج طلبة أوكرانيا وأصوات تلوح بالرفض (صور وفيديو)

تبحث الحكومة عن حلول عملية من أجل تمكين الطلبة القادمين من أوكرانيا من إتمام دراستهم، سواء عبر إدماجهم في الجامعات المغربية أو في جامعات الدول المجاورة لأوكرانيا.

ورفض عدد من الطلبة المغاربة قضية إدماج الطلبة العائدين من أوكرانيا في الجامعات المغربية، في حين رحب آخرون بالفكرة، مؤكدين أن “الجامعات المغربية ملك للجميع”.

وكتب أحد المعلقين، الرافضين للفكرة، أنه “بنادم ناجح ب10 فالباك وباغي يتدمج مع واحد شاد الباك ب18 أش هاد العبث”.

وعلق آخر “عندهم الحق 100000% نهضرو شوية واقعيين… يلا انت ولا انتي جايب الباك ديالك بـ10 وداير الطب فأوكرانيا باردة… ماشي بحال واحد جايب الباك ديالو بميزة، ومقاتل مع الكونكور باش يدوز هادي من جهة”.

وأضاف “من منظور آخر الطلبة مضاربين غير مع الصبيطار اللي كيديرو فيه سطاجات ديالهم بسبب الاكتضاض هاد الشي غير هنا، فما بالك انت عاد تزيد طلبة أخرين من اوكرانيا ما كاين لا تكافؤ الفرص لا البلايص فالسرفيس فالصبيطار، يعني فبلاصت ما الطالب المغربي يزاول السطاج ديالو فشي سرفيس معين مثلا 4 مرات أسبوعيا، غادي يولي یزاولو يالاه مرة واحدة، باش يخلي فرص للطلبة الاوكرانيين… وقلة التداريب بطبيعة الحال غينتجو عليه أطباء دون كفاءة”.

ونشرت آخرى “من حق الطلبة المغاربة يرفضو، را أصلا الطلبة ديال أوكرانيا مشاو بمعدلات صغيرة، ما يمكنش نجيو دابا ونساويو بيناتهم”.

وفي المقابل، عبر آخرون عن غضبهم من “عنصرية” الأشخاص الذين رفضوا فكرة إدماج الطلبة في الجامعات المغربية، حيث كتبت إحدى المعلقات “الحمد الله أن الرزق بيد الله، كون كان بيد العبد كون نقارضنا من زمان، بغي الخير لغيرك ربي يفتح ليك بيبان من حيث لا تحتسب”.

ونشر آخر “أويلي ياويلي على ضد إدماج الطلبة المغاربة فأوكرانيا فالجامعات المغربية، واش العنصرية حتى من المغاربة”.

وأضاف آخر “المغرب للجميع، والتعليم والتعلم للجميع”.

وكتبت آخرى “حشومة علیکم راه ولاد بلادنا، وخاص يرجعو يقراو فبلادهم ونديرو ليهم بلاصة معانا، ما ضیعوش مستقبل أجیال”.