• رئيس الوزراء الكندي لمغاربة كندا: أتمنى لكم حفلة عيد عرش لا تنسى
  • اللي فرط يكرط.. لوطيل اللي دارو “الفيشطة بالرغوة” فمراكش سدو ليهم (صور)
  • عطاوه 5 سنين ديال الحبس.. قتال المشاش حصل فبريطانيا!
  • البروفيسور إبراهيمي: شكرا جلالة الملك على مقاربتكم الإنسانية
  • فضحاتهم الشهب.. عريس بات عند البوليس فطنجة
عاجل
الأربعاء 07 يوليو 2021 على الساعة 09:40

بعد شكاية وضعتها ضد سيدة اتهمتها بسرقة مبيضها.. البوليس يستمع إلى لطيفة رأفت

بعد شكاية وضعتها ضد سيدة اتهمتها بسرقة مبيضها.. البوليس يستمع إلى لطيفة رأفت

استمعت عناصر الشرطة القضائية في ولاية أمن الرباط ، أخيرا، للفنانة لطيفة رأفت، التي وضعت شكاية ضد امرأة تتهمها بسرقة مبيضها، والتخطيط لذلك، رفقة اختصاصيين معروفين، لإنجاب ابنتها الوحيدة بعدما تجاوزت سن الخمسين.

ونقلت صحيفة “الصباح” عن مصادر وصفتها بـ”المقربة” من من الفنانة، أنه بعد تداول مقاطع فيديو لامرأة وجهت فيها اتهامات مباشرة للطيفة رأفت بسرقة مبيضها، اضطرت إلى وضع شكاية ضدها، ودق باب القضاء، معتبرة، في شكايتها، أنها ضحية تشهير وسب وقذف، مطالبة بالتحقيق مع المرأة ومعاقبتها، وفق القانون.

وأوضحت المصادر ذاتها أن رأفت توصلت، مباشرة بعد وضع الشكاية، باستدعاء من قبل الشرطة القضائية التي استمعت إليها لتحديد علاقتها بالمرأة بطلة الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتابعت المصادر حديثها بالقول إن رأفت، خلال الاستماع إليها من قبل الشرطة القضائية، نفت علاقتها بالمرأة بطلة الفيديوهات المثيرة الجدل، كما نفت توصلها بأي استدعاء من قبل المحكمة الزجرية في الدار البيضاء، باعتبار أن المرأة أكدت، في مقاطع الفيديو، أنها وضعت شكاية ضد رأفت لدى المحكمة ذاتها.

إقرأ ايضا:بعد ما اتهمتها سيدة بسرقة مبيضها.. لطيفة رأفت ترد

وكشفت الصحيفة أن الشرطة القضائية باشرت تحقيقاتها للوصول إلى هوية بطلة الفيديوهات والاستماع إليها حول الاتهامات التي وجهتها إلى رأفت، وإن كانت تتوفر على أدلة تثبت صحة أقوالها.

وكانت المرأة التي تتهم لطيفة رأفت قالت في أحد الفيديوهات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، إنها كانت على تواصل مع طبيب اختصاصي، لكنها اكتشفت، خلال 2018، وبعد تخديرها، سرقة مبيضها، وزرعه للمغنية لطيفة رأفت، قبل أن تضيف أن الفنانة ارتكبت خطأ بزرع مبيض مسروق لإنجاب “ألماس”.

وأوضحت المرأة أنها ضحية سرقة، نافية التفكير في لزوم الصمت والاستسلام، حسب قولها، “رغم محاولات رأفت المتكررة، لإبعاد التهمة عنها”، قبل أن تضيف أن “ألماس” ابنتها ولن تتخلى عنها.

ومن جانبها ، اختارت رأفت الخروج عن صمتها، بطريقة غير مباشرة، والرد على الاتهامات الموجهة إليها، بنشرها صورة رفقة ابنتها “ألماس”، على صفحتها على إنستغرام، أرفقتها بتعليق تؤكد فيه أن ابنتها هدية من عند الله.