• فاجعة في سلا.. رجل قتل زوجته وابنته ببندقية صيد وانتحر (صور)
  • صفحة زائفة.. المركز السينمائي المغربي ينفي حضوره على “فايس بوك”
  • في الجولة ما قبل الأخيرة.. الرجاء يضمن المركز الثاني والزمامرة يدخل النفق المظلم
  • في أولمبياد طوكيو.. إعجاب وإشادة بزي البعثة المغربية
  • بينهم أطفال ونساء.. البحرية الملكية تنقذ 368 مرشحا للهجرة غير الشرعية
عاجل
الأربعاء 24 مارس 2021 على الساعة 11:50

بعد دعم المغرب لترشيحها.. مديرة منظمة التجارة العالمية تشكر الملك

بعد دعم المغرب لترشيحها.. مديرة منظمة التجارة العالمية تشكر الملك

عبرت المديرة العامة الجديدة لمنظمة التجارة العالمية، نغوزي أوكونجو إيويالا، عن امتنانها للملك محمد السادس، على الدعم الثابت الذي قدمه المغرب لترشيحها، خلال مسارٍ أفضى إلى تعيينها على رأس المنظمة.

وأعربت نغوزي، في زيارتها، أمس الثلاثاء (23 مارس)، إلى مقر البعثة الدبلوماسية للمغرب في جنيف، عن تقديرها العالي لبرقية التهنئة الملكية التي بعثها لها الملك بمناسبة توليها منصب المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية.

وفي هذه الزيارة، أجرى السفير الممثل الدائم للمغرب في جنيف، عمر زنيبر، والمديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية، محادثات مثمرة استعرضا من خلالها مختلف القضايا الرئيسية التي يجري التفاوض بشأنها حاليا داخل المنظمة، لاسيما تلك التي ينبغي اتخاذ قرارات حاسمة بشأنها في أفق انعقاد المؤتمر الوزاري الثاني عشر المقرر تنظيمه بجنيف في دجنبر المقبل.

وجرى التأكيد على أهمية تحقيق الالتقائية والدينامية، في إطار مقاربة شمولية، لتجاوز العقبات الحالية وبلوغ توافق بشأن هذه القضايا الجوهرية، المتعلقة على الخصوص، بإعانات الصيد البحري والمفاوضات حول الزراعة، والتجارة الإلكترونية، إضافة إلى المخالفات التي تهم الاتفاق المتعلق بجوانب حقوق الملكية الفكرية المتصلة بالتجارة.

وأبرزت السيدة نغوزي الدور التاريخي للمغرب في ميلاد منظمة التجارة العالمية، وكذا موقفه الموحد في النقاشات الجارية حاليا داخل المنظمة، كما أكدت أن بعثة المغرب هي من بين أولى البعثات التي قامت بزيارتها لتلقي الدعم والنصح الضروريين للاضطلاع بمهامها كمديرة عامة ابتداء من فاتح مارس.

من جانبه، اغتنم زنيبر هذه المناسبة للتذكير بالأهمية الكبرى التي يوليها المغرب لتحسين اندماج البلدان النامية، بلدان القارة الإفريقية في التجارة العالمية. وأكد على الحاجة الماسة إلى إعادة بناء منظمة التجارة العالمية كضامن ومنظم للاتفاقيات التجارية لصالح الجميع، قصد تجنب النزعات الحمائية التي تطرح تهديدات متزايدة وتعيق جهود البلدان النامية.

وأفاد كل من نغوزي وسفير المغرب، بالحاجة الملحة للعمل سعيا إلى الحد من التأثير الشديد والسلبي لوباء “كوفيد-19” على الاقتصاد العالمي، ولوضع السياسات الصحية اللازمة التي يكون لدى منظمة التجارة العالمية دور تضطلع به، من أجل تسهيل الوصول للقاحات ومنتجات علاج المرضى.