• سفير سابق لأمريكا في الجزائر: إلى متى سيواصل الجيش الجزائري دعم تبون المعزول؟
  • لتطوير الكرة النسوية.. جامعة كرة القدم تنظم ورشات تكوينية في المعمورة
  • انطلاقا من عدة وجهات أوروبية صوب المغرب.. “لارام” تعلن عن برمجة رحلات جديدة
  • جابو فالمعدل 19.34 و18.40.. احتفاء خاص بصاحبتا أعلى معدل في الباك في جهة كازا سطات (صور وفيديو)
  • كيبدل صوتو باش يدير راسو موظفة.. تفاصيل الإيقاع بـ”موظف” نصاب في مراكش
عاجل
الجمعة 07 مايو 2021 على الساعة 12:00

بعد حملة اعتقالات.. 72 ناشطا جزائريا في السجون بسبب مشاركتهم في الحراك

بعد حملة اعتقالات.. 72 ناشطا جزائريا في السجون بسبب مشاركتهم في الحراك

كشفت هيأة الدفاع عن معتقلي الرأي عن لائحة تضم 72 ناشطاً في الحراك الشعبي والطلابي، ما زالوا معتقلين في السجون، بينهم ثلاث من قيادات “حركة رشاد”.

ووضعت السلطات الجزائرية المئات من النشطاء تحت الرقابة القضائية، فيما يتابع عدد كبير داخل سجون الجارة الشرقية بتهم مختلفة، منها المتعلق بأمن الدولة وأخرى بالدين.

وحسب مواقع إخبارية جزائرية، فإن السلطات توزع عددا من التهم على النشطاء المعتقلين، ومن بينها تدبير خطط لزعزعة استقرار البلاد، والتحريض على التجمهر، وإهانة الرئيس الجزائري.

وعجت صفحات جزائرية على موقع الفايس بوس، يوم أمس الخميس (6 ماي)، بعدما أدانت محكمة تلمسان غربي الجزائر، النائب السابق في البرلمان الطاهر ميسوم، بالسجن سنتين مع الإيداع الفوري، بتهمة التحريض على التجمهر، على خلفية فيديوهات يبثها النائب السابق، يدلي فيها بتصريحات مناوئة للسلطة، ويعتبر فبها أن النظام السياسي لم يتغير، ويحث على الاستمرار في مظاهرات الحراك الشعبي.

وعرف تعامل السلطات مع الحراك الشعبي والطلابي تغيرا كبيرا، في الأسبوعين الماضيين، حيث لجأت إلى استعمال القمع والمنع في مواجهة المتظاهرين، وخاصة الطلبة منهم، واعتقال شباب وشابات، بتهم مختلفة.