• ميناء طنجة المتوسط.. توقيف سائق سيارة بتهمة حيازة 1180 قرص طبي مخدر
  • الصويرة.. هبة ملكية لفائدة أشخاص معوزين بمناسبة الموسم السنوي لرگراگة
  • بسبب استعمال المبيدات.. وزارة الفلاحة تُتلف 30 طنّا من المحاصيل الزراعية
  • المنتج الأول عالميا للأسمدة الفوسفاطية.. “OCP” ينضم إلى المنتدى الاقتصادي
  • توفيا في عمليات حفظ السلم بإفريقيا الوسطى.. الأمم المتحدة تكرم عسكريين مغربيين
عاجل
الثلاثاء 18 يناير 2022 على الساعة 18:00

بعد تعرضها لمحاولة قتل.. أخنوش يهاتف السائحة البلجيكية ووالي جهة سوس يطمئن عليها (صور)

بعد تعرضها لمحاولة قتل.. أخنوش يهاتف السائحة البلجيكية ووالي جهة سوس يطمئن عليها (صور)

أجرى عزيز أخنوش، رئيس المجلس الجماعي لأكادير، اتصالا بالسائحة البلجيكية، التي تعرضت لاعتداء من طرف شخص بكورنيش المدينة، يوم السبت الماضي (15 يناير)، قصد “الاطمئنان على صحتها والتعبير لها عن تضامنه المطلق معها”.

وذكر بلاغ لمكتب المجلس، توصل بع موقع “كيفاش”، بأن الرئيس خلال مكالمته الهاتفية مع الضحية عبر عن إدانته “الشديدة لهذا الفعل الشنيع، مهما كانت أسبابه ودوافعه”.

إقرأ أيضا:قَتلَ سائحة في تيزنيت وحاول قتل أخرى في أكادير.. البوليس يعتقل المشتبه فيه (صور)

وأكد أخنوش للمواطنة البلجيكية، حسب المصدر ذاته، على أن السلطات المحلية “سوف تسهر على تتبع حالتها الصحية خلال الأيام القادمة، إلى حين شفائها التام”، كما عبر لها عن متمنياته لها بالشفاء العاجل.

وكشف بلاغ المجلس أن مصطفى بودرقة، النائب الأول للرئيس، فام رفقة كل من أحمد حجي، والي جهة سوس ماسة، ورشيد بوخنفر، نائب رئيس جهة سوس ماسة، بزيارة تفقدية للمواطنة البلجيكية التي ترقد بقسم العناية المركزة بالمركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني، للوقوف على حالتها الصحية.

ونقل المصدر ذاته عن الطاقم الطبي المشرف على تتبع الوضع الصحي للضحية بأن حالتها الصحية “جد مستقرة”.

وجدد المجلس الجماعي لأكادير رفضه “القاطع لهذه الجريمة النكراء التي تتنافى مع القيم الإنسانية والحق المقدس في الحياة”، مشددا على أنه سيعمل “جاهدا من موقعه على أن تبقى حاضرة أكادير أرضا لحسن الضيافة والتعايش”.

إقرأ أيضا:بالصور.. تفاصيل جريمتي قتل سائحة في تيزنيت والاعتداء على ثانية في أكادير

ونهاية أسبوع الماضي، عاشت كل من تيزنيت وأكادير، جريمتين مروعتين بعدما أقدم شخص على قتل مواطنة أجنبية، بشاقور في تيزينت، محاولا قتل أخرى في أكادير.

وفي تفاصيل هذه الجريمة المروعة، قتل المعني بالأمر، بضربة شاقور، سيدة فرنسية عمرها 79 سنة، وسط السوق البلدي بتيزنيت 20، ليلوذ بالفرار نحو أكادير، إلا أن كاميرا إحدى المتاجر رصدته وهو يقوم بفعلته، وتم تحديد هويته.

وبعد وصوله إلى شاطئ أكادير، أقدم المشتبه فيه على ارتكب جريمة في حق مسنة بلجيكية على مستوى العنق والصدر بنفس الشاقور، الذي كان يخفيه داخل قفة بلاستكية.

إقرأ أيضا:جريمة تيزنيت.. “مول الشاقور” يعاني من اخلالات عقلية وغير مرتبط بمجموعات جهادية