• الجنرال الفاروق.. كفاءة عسكرية بنصف قرن من الخبرة
  • بخصوص مسؤولية الجزائر عن محنة المحتجزين في مخيمات تندوف.. المغرب يسائل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين
  • أمام النيابة العامة.. ضحية التحرش في طنجة تتنازل للمتورطين
  • دارو ليه “شمس العشية”.. 7 أحزاب تعلن تحالفا لإبعاد شباط عن عمودية فاس
  • قبل نقلهما إلى المغرب.. مراسم إغلاق ثوابيت جثماني السائقين المغربيين
عاجل
الأحد 12 سبتمبر 2021 على الساعة 13:00

بعد القرار الأحادي الجزائري.. وزير خارجية الكويت يعلن عن وساطة عربية بين المغرب والجزائر

بعد القرار الأحادي الجزائري.. وزير خارجية الكويت يعلن عن وساطة عربية بين المغرب والجزائر

كشف وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر الصباح؛ رئيس الاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة العربية، المنعقد في القاهرة، أن “دولا عربية ستقوم بدور دبلوماسي في تعزيز الوفاق العربي”.

وجاءت تصريحات الصباح، خلال مؤتمر صحفي عقده في مصر مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، تعليقا على أزمة قطع العلاقات بين الجزائر والمغرب، عقب انتهاء اجتماع وزراء الخارجية العرب بحضور 21 دولة، الذي ترأسته الكويت.

وفي السياق ذاته، صرح وزير خارجية الكويت أن “قمة العلا أنهت الأزمة الخليجية والعربية، وأصبحت هناك روحا جديدة لإصلاح ذات البين”؛ بينما اكد  أبو الغيط أن “الكويت ودولا عربية أخرى ستقوم بدورها في تعزيز الوفاق العربي”، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

هذا وتسعى عدد من الدول العربية والإفريقية، للوساطة بين المغرب والجزائر، لإنهاء القطيعة بين البلدين، رغم إغلاق نظام الجارة الشرقية، الباب أمام محاولات رأب الصدع مع الرباط.

وكان  وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، قد أعلن في مؤتمر صحفي، أن بلاده قررت قطع العلاقات مع المغرب نظرا لما اعتبرها “توجهات عدائية” لدى الرباط.

في حين أعرب المغرب في بيان الرد، عن أسفه لقرار الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما، حيث وصفت الخارجية المغربية، القرار بأنه “غير مبرر تماما”، وأنه متوقع بالنظر لـ”منطق التصعيد المسجل خلال الفترة الأخيرة”.