• اعتماد جواز التلقيح.. لجنة حماية المعطيات الشخصية تدخل على الخط
  • مستشفى ابن سينا: لا علاقة للقاح “فايزر” بوفاة الطالبة الملقحة في الرباط
  • الجزائر غتصطى.. تصريحات قطر والسعودية دفاعا عن مغربية الصحراء تغضب “ٱل تبون”!
  • البروفيسور عفيف: فرض “جواز التلقيح” من مصلحة المواطنين
  • عصبة أبطال إفريقيا للسيدات.. الصافرة المغربية حاضرة في مصر
عاجل
الإثنين 04 أكتوبر 2021 على الساعة 21:08

بعد العطل المفاجئ.. فايس بوك تعتذر وواتساب في حاجة إلى مزيد من الوقت وتويتر يرحب

بعد العطل المفاجئ.. فايس بوك تعتذر وواتساب في حاجة إلى مزيد من الوقت وتويتر يرحب

بعد تعطل تطبيقات فايس بوك وانستغرام وواتساب للتواصل الاجتماعي، علق البيت الأبيض على الحادثة بالقول، إن مواقع التواصل بحاجة لإصلاحات وللسيطرة عليها بشكل أقوى من القوانين الداخلية.

وأعلنت شركة “واتساب” أنه ربما تحتاج الخدمة إلى 24 ساعة لإعادتها إلى وضعها الطبيعي.

اعتذار “فايس بوك” وتراجع أسهمه

وقال موقع “فايس بوك” في تغريدة على “تويتر”: “نحن ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتنا ومنتجاتنا”.

وأضاف: “نحن نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن، ونأسف لأي إزعاج».

وذكرت وسائل إعلام أن التعطل المفاجئ لتطبيقات فايس بوك أدى إلى تراجع أسهم الشركة نحو 5 في المائة.

وبلغت خسائر فايس بوك في ساعة واحدة فقط من توقف جميع تطبيقاته أكثر من 161 مليون دولار، وما زال منحى الخسائر في ارتفاع حتى كتابة هذه السطور.

تهديد أمني

ونقلت “نيويورك تايمز” عن شركة فايس بوك قولها : “نستبعد أن تكون المشكلة التي يواجهها الموقع بسبب هجمات إلكترونية”.

وحول التهديد الأمني، قال البنتاغون لـ”سكاي نيوز عربية”، “ننظر في ما إذا كان هناك أي تهديد أمني وراء توقف منصات التواصل الاجتماعي”.

تويتر يرحب برواده

وفي المقابل، أعرب موقع “تويتر”، عن ترحيبه بجميع رواده، قائلًا: “مرحبًا بالجميع حرفيًا”.

وجاءت تغريدة الموقع على حسابه بعد ساعات من تعطل أصاب فيس بوك وانستجرام وواتساب.

يشار إلى أن تعطل موقع فايس بوك وتطبيقي إنستغرام وواتساب بدأ في حوالي الساعة 16:44 بتوقيت غرينتش، اليوم الاثنين، وأثرت على المستخدمين على مستوى العالم.

وظهر أن خدمات الشركة ومنصاتها توقفت عن العمل في معظم البلدان حول العالم، من بينها المغرب، وفقًا لما أشار إليه العديد من المستخدمين على شبكة تويتر وغيرها من شبكات التواصل الاجتماعي المنافسة.