• رحاب لأخنوش: عاودو التربية لمرشحتكم لعمودية الرباط… وكاين اللي كيمارس الترهيب باسمكم!!
  • ما بقى قد ما فات.. بشرى من طبيب حول التخفيف من بعض الإجراءات التقييدية
  • زياش والمدرب والمنتخب.. معطيات جديدة
  • أصيلة.. إعادة انتخاب محمد بن عيسى رئيسا للمجلس الجماعي
  • بسبب اتهامات بالارتشاء والابتزاز.. الأحرار يلجأ إلى القضاء
عاجل
الجمعة 20 أغسطس 2021 على الساعة 09:00

بعد ارتفاع عدد الإصابات.. مستشفى ميداني خاص بمرضى كوفيد في كلميم

بعد ارتفاع عدد الإصابات.. مستشفى ميداني خاص بمرضى كوفيد في كلميم

بطاقة استيعابية تصل إلى 128 سرير مجهز بأحدث الوسائل والتقنيات العصرية، تعزز العرض الصحي في جهة كلميم وادنون بإقامة مستشفى ميداني بكلميم لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، يهدف إحداثه إلى تخفيف الضغط على المؤسسات الاستشفائية بالإقليم، في ظل الارتفاع الذي تعرفه الوضعية الوبائية على مستوى المملكة.

وقام محمد الناجم أبهاي، والي جهة كلميم وادنون عامل إقليم كلميم، يوم أمس الخميس (19 غشت)، بمعية سعيد بوجلابة، المدير الجهوي للصحة، بزيارة ميدانية لهذا المستشفى المتواجد بمحيط المركز الاستشفائي الجهوي لكلميم، اطلع خلالها على مختلف فضاءات المستشفى المنجز على مساحة 3000 متر مربع، والمتكون من وحدتين الأولى مخصصة للعناية المركزة (88 سريرا) والثانية للإنعاش (40 سريرا).

ومن جانبه، أكد سعيد بوجلابة، في تصريحه لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “إقامة هذا المستشفى الميداني جاء في إطار تدبير استباقي للرفع من الطاقة الاستيعابية للمستشفى الجهوي بكلميم وبالجهة ككل، خاصة وأن الحالة الوبائية هي في تصاعد سواء على الصعيد الوطني أو على مستوى الجهة التي تعرف تسجيل زيادة كبيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا، بينها حالات استعجالية تتطلب مستوى كبيرا من التدخل، سواء بمصلحة الإنعاش أو العناية المركزة”.

واشار المدير الجهوي للصحة إلى أن “هذه المنشأة الصحية جاهزة لاستقبال حالات الإصابة بـكوفيد-19 خلال الأيام المقبلة، بطريقة تدريجية، وهي مجهزة بكل المعدات الطبية الضرورية للتكفل بحالات الإصابة بكورونا، مما سيمكن من سد الخصاص في ما يتعلق بالطاقة الاستيعابية المتواجدة على مستوى الجهة وخاصة مدينة كلميم”، مردفا أن “وزارة الصحة سخرت جميع الموارد المادية والبشرية لهذا المستشفى”.

وتأتي إقامة هذا المستشفى الميداني في إطار “الجهود المكثفة والمتواصلة لمواجهة تطورات الوضعية الوبائية على الصعيد الوطني بصفة عامة وبجهة كلميم وادنون بصفة خاصة، والمتسمة بارتفاع في عدد حالات الإصابة بكوفيد-19”.

وفي ما يتعلق بالوضعية الوبائية في الجهة، يحتل إقليم كلميم المرتبة الأولى بالجهة من حيث عدد الإصابات المؤكدة بـ 7345 حالة منها 5791 حالة شفاء، متبوعا بإقليم سيدي إفني بـ 2387 حالة مؤكدة منها 1096 حالة شفاء، ثم طانطان بـ 1622 حالة مؤكدة منها 1286 حالة شفاء، وأسا الزاك بـ 977 حالة مؤكدة منها 924 حالة شفاء.