• معاهم مرا.. توقيف 3 أشخاص في الجديدة بسبب ترويج المخدرات
  • إيطاليا.. مهاجر مغربي حصلوه داير الكاميرا والكيت فامتحان ديال البيرمي!
  • عروض وتخفيضات.. مكتب السكك الحديدية يضع برنامجا خاصا بالفترة الصيفية
  • مكافحة الإرهاب.. الأمم المتحدة تشيد بـ”الدعم الثابت” للمغرب
  • نقابة البيجيدي تتفكك.. الاستقلال دار ميسة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم فالحسيمة (صور)
عاجل
الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 على الساعة 16:00

بطمة “ستصبح ذكرى من الماضي” وحاتم عمور “سيعيش مآسي”.. فلكي مغربي يتوقع عام 2020 سيئا لبعض المشاهير (صور)

بطمة “ستصبح ذكرى من الماضي” وحاتم عمور “سيعيش مآسي”.. فلكي مغربي يتوقع عام 2020 سيئا لبعض المشاهير (صور)

قبل نهاية عام 2019، كشف الفلكي المغربي، عبد العزيز الخطابي، عن توقعاته لأهم الأحداث التي ستطبع سنة 2020، والتي سيواجهها بعض الفنانين المغاربة منهم دنيا بطمة وسعد لمجرد وحاتم عمور وسعيدة شرف وحاتم إدار.

دنيا بطمة… “ستصبح ذكرى من الماضي”
توقع الفلكي المغربي عبد العزيز الخطابي أن تكون المغنية المغربية دنيا بطمة في سنة 2020 “ذكرى من الماضي”، مشيرا إلى أن “حياتها ستعرف منعطفا نحو الأسوأ”.
وخاطب الفلكي عبد العزيز الخطابي دنيا بطمة قائلا “أنت تحاولين أن تلاحقي الفرص وأن تصطادي النعم والحظوظ، لقد عانيت من سنين صعبة مليئة بالأحداث والتغيرات والتحولات وتبحثين الآن عن الجديد بعد سنوات انتقالية انتهت لتحل أحزان الماضي والحاضر فقد وقف الحظ إلى جانبك وحمل إليك وعود كثيرة،غير أنك الآن تراقبين ما يحصل وتستعدين للتحرك إذا أتيحت الفرص”.
وأضاف الخطابي في حديثه لبطمة التي تتابع حاليا في قضية حساب حمزة مون بيبي “أقول لك أن هذه السنة غير مشجعة وقد تشكل منعطفا آخرا في حياتك نحو الأسوأ، فسماؤك مظلمة، والفرص نادرة والكواكب التي كانت تحفزك وتغمرك بالحيوية والاندفاع لن تأتي لعونك في الوقت المناسب. لقد انتهت التأثيرات الإيجابية التي كانت تعبد لك الطريق وسوف تصبحين ذكرى من الماضي”.
وتابع الخطابي “توقعي التغيير في حياتك هذه السنة لأنها سنة إعادة الحسابات والمعاناة القاسية، فالحلول غير واردة أمامك لتعزيز حظوظك المادية ودفع مستحقاتك العالقة والتحرر من القضايا الشائكة… كما أن هناك احتمال ضياع أوراق ومستندات مهمة تضيع عليك عدة فرص نافعة ومفيدة سواء على الصعيد الفني أو المادي والاجتماعي”.

حاتم عمور… “سيعيش مآسي”
وفي خطابه للفنان حاتم عمور، قال عبد العزيز الخطابي “لا تكن مطمئنا هذه السنة فاسمك ليس مدرجا على لائحة المحظوظين، فالتأثيرات الفلكية سوف تلعب دورا سلبيا وتجعلك لن تبلغ أهدافك ولن تنعم بالهناء والاطمئنان والراحة”.
وأضاف “لقد لعب معك الحظ في السنين الماضية لكنك لم تستفد منها بالشكل الجيد لأنك ركزت على منافسة سعد لمجرد، ولم تركز على أهدافك الشخصية وهذا في حد ذاته فشل”.
وتابع “فلا تلاحق المراحل ولا تفقد ما جنيت، فالانتفاخ قد يضربك الآن والتعجرف يجلب لك الهموم والمشاكل… حافظ على قواعدك سالمة ولا تطرح التحديات مهما كانت نوعها لأن هاته السنة سنة سيئة بالنسبة لك إذا كان تاريخ ميلادك هذا 7/7/1981 مضبوط فإن رقمك سيكون هذه السنة هو رقم 16 وهو رمز السقوط والفشل وقد يدل كذلك على مآسي في وسط العائلة” .
وختم حديثه لحاتم عمور “حاول خلال بداية السنة التزام بعض التحفظ والتكتم وتجنب استعراض القوى حتى ولو بقيت من الفائزين، وكن متأكدا أن الحظ سوف لن يطرق بابك فليس هذا وقت الانتصار والمواجهات، ومن الأفضل لك أن تعالج نفسك وتهتم بها أكثر بطريقة بعيدة عن الرهانات والتحديات”.

سعد لمجرد… “هناك من يتربصون به ويريدون إسقاطه”
ومن جهة أخرى، حذر الفلكي المغربي سعد لمجرد من العلاقات العابرة قائلا: “رغم النجاحات والشهرة التي حققها سعد المجرد وكانت فيها بعض المآسي التي صادفته مؤخرا، وقد حذرته من ذلك في توقعاتي السابقة، إلا أنه لازال يتخبط بين الصعود والنزول وهنا أشير إلى أن كوكب زحل له ارتباط بالنحس، فحذار من العلاقات العابرة لأن هناك من يتربص بك ويريد أن يسقطك في فخ أكثر خطورة من الفخ الذي سبق أن سقطت فيه”.
وأضاف “فبداية هذه السنة ستتعرض لما يشبه محاولة للهرب أو إيجاد فسحة أكبر لتعيد حساباتك حتى لا تسقط في نفق مسدود فليس في كل مرة تسلم الجرة، وحتى لو كنت تبحث عن صفقات جديدة، فإنك لن تكون صادقا مع نفسك ومع الجمهور. لذلك اقتصد هذا العام لإرضاء ذاتك أولا، حتى لا تجد نفسك أمام المحاكم التجارية”.
وتابع “في منتصف السنة تصبح الأشرعة متشابكة وتظهر المناوشات والمشاكسات فحذار مرة أخرى من الإغراءات الفاتنة المثيرة. تعطيكم الكواكب الفرصة على لفت النظر، لكن تذكر أن تتفحص مشاريعك بجدية فالفرص لا ثقة فيها ولا يمكن أن تتكرر مرة أخرى، واعلم أنك متبوع والعيون تراقبك وتتصيد خطواتك”.

حاتم إيدار… “سيسطع نجمه”
وتوقع الفلكي عبد العزيز الخطابي أن يسطع نجم الفنان حاتم إدار، حيث خاطبه قائلا: “لا تخف لازال نجمك ساطعا ومتألقا بين النجوم وإشراقك في كل مكان، واعلم أن الحظ لا زال رفيقك في سنة 2020 حيث يمنحك اهتمامات جديدة وفرص واتصالات وعروضا قد تسهل أمامك الطريق أو تجعلك أكثر سعادة من السابق، تسافر ربما هذه السنة وتعرف أرباحا فجائية، وقد تقوم ببعض المساعي التي تعزز أوضاعك المالية رغم أن الفلك يحذرك في بعض الأحيان من السارقين والمحتالين”.
وأضاف “كما ستكون الفترة الأولى من السنة مناسبة جدا لكي تواجه الحياة بهدوء وذكاء وحكمة ومعرفة وحدس مذهل… قد تتذكر هذه السنة المصيرية من حياتك والتي تساهم في إشراقك وتفوقك أو تظهر قدراتك وتعطيك ما تستحق. لكن حذار من أن تقع في الفخ الذي سبقك إليه سعد لمجرد”.
وحسب قراءتي الفلكية، يضيف الخطابي في توقعه لحاتم إدار، “فإن خريطتك الفلكية مليئة بالإيجابيات لكنها ملغومة ببعض السلبيات ومن هنا أحذرك ألا تتقدم خطوة حتى تفكر أكثر، فلا تسرع الخطى حتى تتأكد من موضع قدمك”.

سعيدة شرف… “ستعيش سنة صعبة”
وفي توقعاته للفنانة الصحراوية سعيدة شرف، قال الخطابي، مخاطبا الفنانة الصحراوية، “كانت لك في السنوات الماضية حظوظ كبيرة جلبت لك المكافآت والوفرة والتنوع الغني بالأحداث والتجارب والمتغيرات، لكن التأثيرات الفلكية الكبيرة لن تطال سماءك هذه السنة ولن تجعلك تعيشين أحداثا غير اعتيادية وبالغة الأهمية… وحتى إذا كانت هذه التأثيرات متناقضة في بعض الأحيان، فإنها تجعلك تواجهين الأمور بواقعية وحزم وحسم، فتتدخلي مباشرة في تقرير مصيرك وتسيير الأحداث بحيث تبعدين عنك خطر الفشل والتراجع”.
وأضاف “لكن حسب قراءتي الفلكية لخريطتك فإن حظوظك في سنة 2020، تبدو أقل وعدا لكنها لا تحمل الأخطار بل تشجعك على ضبط الإيقاع وتأمين السلامة ومواكبة الأحداث بذكاء وتجنب اتخاذ القرارات الانفعالية، أو الغوص في أوهام لا ترتكز على وقائع وقواعد ثابتة، أو خوض بعض المغامرات المالية التي قد تنعكس سلبا على أوضاعك في هذا الوقت أو تدفعك للوقوف أمام القضاء. فقد تعاكسك في بعض الأحيان الظروف وتجدين أمامك تيارات مربكة تجعلك تحتارين في الخيار وهنا يدعوك الفلك إلى الحذر الشديد والانتباه من بعض المخاطر والوقائع المتعلقة إما بوضعك المهني أو بحياتك العائلية والصحية”.
وتابع “عليك إذن شعرت أن اتجاهاتك أصبحت تشكل لك الخطر أو الأذى فاعف نفسك من بعض المسؤوليات واتركي وضعا أصيح بالنسبة إليك عقيما أو مرهقا، وحاولي أن تبحثي عن مجالات أخرى أكثر وعدا وإيجابا”.