• قالّيهم يشدو بلايصهم بكري.. الـ”فيفا” يوجه دعوة خاصة إلى جمهور الموندياليتو
  • محطات طرقية واجدة وأخرى عاد كاتصاوب.. لفتيت يكشف مستجدات النقل الطرقي للمسافرين
  • الدورة الـ26 لكأس للا مريم للغولف.. 7 لاعبات مغربيات بين المتنافسات (صور)
  • بالي قبل ما يسالي.. اللعابة المغاربة مروجين الميركاتو الشتوي
  • بمبلغ 2 مليون أورو.. فيورنتينا يعلن عن تعاقده مع صابيري
عاجل
الإثنين 23 يناير 2023 على الساعة 12:36

بسبب دعمها العسكري للبوليساريو.. المدعي العام الأمريكي السابق يدعو إلى تصنيف الجزائر كدولة “راعية للإرهاب”

بسبب دعمها العسكري للبوليساريو.. المدعي العام الأمريكي السابق يدعو إلى تصنيف الجزائر كدولة “راعية للإرهاب”

عبر عمود صحافي نشره على صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية الواسعة الانتشار، دعا مارك برنوفيتش، المدعي العام الأمريكي السابق لولاية أريزونا، بلاده، إلى تصنيف الجزائر، التي تمول وتسلح جبهة “البوليساريو”، على أنها “دولة راعية للإرهاب”، شأنها شأن كوريا الشمالية وسوريا وإيران وروسيا بسبب حربها على أوكرانيا.

وطالب المدعي العام الأمريكي السابق، في عموده المعنون بـ”حمّلوا الجزائر المسؤولية أيضًا”، بتحميل الجزائر المسؤولية عن تمويلها وإمدادها “البوليساريو” بالأسلحة. هذا

وجاء في مقال المدعي العام السابق لولاية أريزونا: “القوى العالمية على وشك تصنيف روسيا كدولة راعية للإرهاب على ضوء الفظائع التي ارتكبتها خلال حربها على أوكرانيا. لذلك، ستنضم روسيا إلى قائمة الدول الأخرى؛ مثل إيران وكوريا الشمالية وسوريا، وكلها مدرجة في قائمة وزارة الخارجية الأمريكية للدول الراعية للإرهاب. لكن ليس فقط روسيا هي التي يجب أن تضاف إلى هذه القائمة، إنما الجزائر أيضا، فهي التي يجب أن تُحاسب على دعمها لجبهة البوليساريو”.

وفي السياق ذاته، أوضح مارك برنوفيتش أن الجزائر، بدعم من إيران، تزود البوليساريو بالسلاح من أجل زعزعة استقرار المملكة المغربية.

وكتب المدعي العام السابق: “على مدى عقود، قدمت الجزائر، بمساعدة إيران، الدعم العسكري والمادي لجبهة البوليساريو، وهي منظمة إرهابية في الصحراء الغربية تستخدمها الجزائر لزعزعة استقرار جارتها المغرب”.

وأشار صاحب العمود إلى أن البوليساريو تنخرط في ممارسات غير مشروعة، “بدعوى السعي إلى السيادة على الصحراء الغربية، حيث أنشأت جبهة البوليساريو ممرًا هناك لتهريب الأسلحة والأنشطة غير المشروعة الأخرى، وأقامت علاقات مع منظمات إرهابية مختلفة تستهدف الصحراويين. كما أنها تعيث فساد، فقد كشف تقرير صادر عن المكتب الأوروبي لمكافحة الغش أنه ما بين عامي 2004 و2007، قامت جبهة البوليساريو بسرقة واختلاس المساعدات الدولية المخصصة للاجئين الصحراويين “.

ودعا المدعي العام السابق لولاية أريزونا، بلاده، إلى إدارج الجزائر ضمن قائمة الدول الداعمة للإرهاب. قائلا: “الآن، مع تزايد الأدلة ضد الجزائر لدعمها لجبهة “البوليساريو”، حان الوقت لأن تعترف الولايات المتحدة بحقيقة الجزائر: إنها دولة راعية للإرهاب”.