• في ختام مباحثاتهم في طنجة.. نواب ليبيون يلتزمون بإنهاء الانقسام
  • تزامنا مع بدء عمليات التلقيح.. منظمة الصحة العالمية تكشف موعد الموجة الثالثة لكورونا
  • “كاسحات الثلوج” لفك العزلة.. وزارة النقل تُخصص أكثر من 900 من المعدّات
  •  “شتاء دافئ للجميع”.. توزيع أغطية وملابس وأحذية في بني سيدال
  • العثماني: تحرك المغرب في الكركرات فاجأ خصوم الوحدة الترابية… وأسقط أوهام البوليساريو
عاجل
الأحد 01 نوفمبر 2020 على الساعة 19:31

بسبب القيود المشددة لمواجهة كورونا.. نايضة احتجاجات فإسبانيا (فيديو)

بسبب القيود المشددة لمواجهة كورونا.. نايضة احتجاجات فإسبانيا (فيديو) epa08786937 Mossos d'Esquadra agents stand guard as COVID-19 deniers burn and throw urban furniture during a march to protest against the restrictions imposed to fight against the coronavirus pandemic, in Barcelona, Spain, 30 October 2020. EPA-EFE/QUIQUE GARCIA

اندلعت مواجهات واشتباكات، ليلة أمس السبت (31 أكتوبر)، في عدة مدن إسبانية، خاصة في العاصمة مدريد، بين محتجين خرجوا للتظاهر ضد القيود المشددة التي اعتمدتها السلطات العمومية من أجل محاصرة تفشي فيروس (كوفيد ـ 19) وقوات الشرطة، ما أدى إلى إصابات واعتقالات في صفوف المتظاهرين وقوات الأمن.

وألقت قوات الشرطة القبض على العشرات من المتظاهرين الذين شاركوا في هذه الاحتجاجات التي تحولت لليوم الثاني على التوالي خاصة ببعض البلديات إلى أعمال شغب وتخريب ونهب حيث أقدم المتظاهرون على رشق قوات الأمن بالحجارة وبعد المواد الصلبة والحادة وإطلاق الشهب والقنابل المضيئة وإضرام النار في حاويات القمامة.

ووقعت أكبر الاضطرابات في العاصمة مدريد، ليلة السبت إلى اليوم الأحد، حيث رفع المتظاهرون شعارات تندد بالقيود المفروضة من طرف السلطات العمومية، وتدين هذه التدابير والإجراءات التقييدية، خاصة حظر التجول الليلي، الذي تم فرضه منذ الأسبوع الماضي، والإغلاق وحظر حركة تنقل الأشخاص خارج الحيز الترابي لمناطقهم.

وكانت برشلونة ومدن أخرى من إقليم كاتالونيا، قد شهدت، ليلة الجمعة إلى السبت، اندلاع مواجهات بين مئات من الأشخاص الذين خرجوا للتظاهرة والاحتجاج ضد تشديد القيود التي اعتمدتها السلطات المحلية وقوات الشرطة المحلية.

وأقدم المتظاهرون عند محاولة تفريقهم من طرف رجال الشرطة على رشق قوات الأمن بالحجارة وبعض المواد الصلبة والحادة وإطلاق الشهب الاصطناعية وتخريب بعض الممتلكات مع إضرام النار في حاويات القمامة.

وندد بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، بهذه الأحداث وأعمال الشغب والتخريب، مشددا على أن “السلوك العنيف وغير المنطقي لبعض المجموعات التي هي أقلية أمر لا يمكن التسامح معه”.

وأكد سانشيز، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، أنه “من خلال المسؤولية والوحدة والتضحية فقط يمكننا التغلب على هذه الجائحة التي تضرب جميع الدول”.