• بالفيديو.. مسؤولون ومواطنون يبكون حزنا بعد مرض زعيم كوريا الشمالية
  • بعد الانفصال الرسمي.. رحيل وحيد خليلوزيتش يمر بكل هدوء وبلا حسرة!
  • بأكثر من مليار سنتيم.. تحديث وإنشاء 5 قاعات سينمائية
  • سفير المغرب في بكين: المغرب يدعم مبدأ “الصين الواحدة”
  • كانوا ضاربين الطمّ.. هآرتس تكشف استخدام 12 دولة أوروبية لبرمجيات تجسس إسرائيلية
عاجل
الأربعاء 13 يوليو 2022 على الساعة 15:00

بسبب الصحراء المغربية.. قرار جديد يؤكد أن الأزمة الدبلوماسية بين الجزائر وإسبانيا مستمرة

بسبب الصحراء المغربية.. قرار جديد يؤكد أن الأزمة الدبلوماسية بين الجزائر وإسبانيا مستمرة

يبدو أن الأزمة بين إسبانيا والجزائر ستستمر لفترة طويلة، وذلك بعد الخطوة الجديدة التي قامت بها الجارة الشرقية بتعيين سفيرها السابق لدى مدريد كسفير لدى باريس.

آش واقع؟
عينت السلطات الجزائرية، يوم أمس الثلاثاء (12 يوليوز)، سفيرها السابق لدى إسبانيا، سعيد موسي، سفيرا لها لدى باريس، وذلك حسب ما كشفته وكالة الأنباء الجزائرية، في بيان رسمي.
وكان موسي سفير الجزائر لدى إسبانيا قبل أن تستدعيه سلطات الجارة الشرقية يوم 19 مارس للتشاور، بعد يوم من إعلان إسبانيا تغيير موقفها التاريخي في قضية الصحراء المغربية، واعتبار مقترح الحكم الذاتي تحت سيادة المغرب هو الاقتراح “الأساسي والجاد والواقعي”.

كيفاش وعلاش؟
ترى جريدة “إل پاييس” أن هذا القرار ينذر بأن الأزمة الدبلوماسية بين الجزائر وإسبانيا ستستمر لفترة طويلة، حيث أن موسي لن يسافر إلى مدريد في الفترة المقبلة، بعد تعيينه في العاصمة الفرنسية، وأن الإعلان الأخير يبعد طريق الخروج من الأزمة بين الحكومة الجزائرية وإسبانيا.
وتزيد الجريدة أن السفير الجزائري لم يكن لديه متسع من الوقت لجس نبض إسبانيا، وهو الذي تم تعيينه في نونبر 2021 وقدم أوراق اعتماده في إسبانيا في يناير 2022. وتم سحبه في مارس.
وكشفت الصحيفة الإسبانية أن “موسي الذي تم تعيينه في فرنسا رجل يتمتع بالثقة الكاملة لوزير الخارجية الجزائري رمطان لعمارة وكلاهما يعتبران قريبين جدا من جبهة البوليساريو الانفصالية”.

السمات ذات صلة