• للتغلب على التحديات وإنعاش الاقتصاد.. فيس بوك تطلق مشروعا خاص بالمقاولات المتضررة من الجائحة
  • حبس نموذجي وقريبا غيحلوه.. التامك يتفقد ورش بناء السجن المحلي في وجدة‬ (صور)
  • إصابات كورونا في إفريقيا.. المغرب في المركز الثاني
  • دارو براسهم بوليس.. توقيف شخصين في كازا
  • في المراكز الأولى من الطوندونس.. الوالي ينافس اليوتيوبرز والڤلوغرز (فيديو)
عاجل
الأربعاء 12 فبراير 2020 على الساعة 11:00

بسبب البنايات القديمة والتصاميم المزورة وشركة النظافة.. الشرطة القضائية تستدعي حميد شباط

بسبب البنايات القديمة والتصاميم المزورة وشركة النظافة.. الشرطة القضائية تستدعي حميد شباط

سعيد غيدَّى

أمر الوكيل العام للملك في ابتدائية فاس، باستدعاء عمدة المدينة السابق، حميد شباط، الذي يقيم في تركيا، بسبب شركة النظافة الموكل لها تدبير القطاع في المدينة، وتهم أخرى تهم البنايات المهددة بالسقوط، وتزوير التصاميم.

ووجهت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية الاستدعاء إلى الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، في عنوانه في حي بنسودة في مدينة فاس، رغم وجوده في تركيا منذ أشهر.

وأفادت يومية “الصباح” التي أوردت الخبر، في عددها ليوم أمس الثلاثاء (11 فبراير)، أن شباط “لم يعد إلى أرض الوطن رغم وفاة أخته الكبرى التي لم يحضر جنازتها في تازة، ولم يحضر عقيقة حفيدته”.

وأمر الوكيل العام الشرطة باستدعاء شباط والتحقيق معه على خلفية تمديد عقدة شركة النظافة التي تدبر القطاع في فاس، كما شركة للنقل الحضري، للتثبت مم مدى احترامها لدفتر التحملات والظروف التي استفادت فيها جمعية أسسها بمعية مقربين منه، من أموال عمومية في ملف الدور الآيلة للانهيار.

وقالت “الصباح” إن شباط ومسؤولين محليين أسسوا جمعية “مولاي إدريس للتضامن” التي حصلت على تمويل من الحكومة لترميم مبان مهددة بالانهيار واستفادت من دعم وتبرعات لتمويل أنشطتها.

وجاء استدعاء شباط بعد الضجة التي خلفها ملف التصميم المزور المعروض على أنظار قاضي التحقيق، الذي يحقق مع 19 مشتبها فيهم، من بينهم رئيس سابق لقسم التعمير والبيئة في الولاية، وبرلماني سابق ترأس قسم التعمير بالجماعة، ومستشار استقلالي في مقاطعة المرينيين، ومنعشون عقاريون أصحاب مشاريع سكنية حازوا بعض تلك التصاميم.

ومن المحتمل، حسب مصادر الجريدة، أن تلجأ المحكمة إلى مساطر قانونية جديدة، في حالة تخلف حميد شباط عن الحضور للاستماع إليه ومواجهته بالتهم المنسوبة إليه.