• بوح رمضان.. ما حصل بين باريس والجزائر، وما وقع بين المغرب و ألمانيا، وحكاية أبي عمر الألماني…
  • عرض أحد المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير.. القرطاس لتوقيف شخص في سلا
  • حول متورط في قتل 11 عنصرا من قوات الأمن بوحشية.. السلطات المغربية تكذب مزاعم”مراسلون بلا حدود”
  • كورونا.. رئيس البنك الدولي يهنئ المغرب على استراتيجيته الاستباقية للتخفيف من آثار الوباء
  • نظام أساسي جديد خاص بموظفي الجامعات.. قطاع التعليم العالي يوضح
عاجل
الخميس 29 يونيو 2017 على الساعة 10:08

بسبب الأوضاع في الحسيمة.. رؤساء خمس جماعات يقدمون استقالتهم

بسبب الأوضاع في الحسيمة.. رؤساء خمس جماعات يقدمون استقالتهم

تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، مساء أمس الأربعاء (28 يونيو)، طلب “الموافقة على الاستقالة” منسوب إلى رؤساء خمس جماعات في إقليم الحسيمة، موجه إلى عامل الإقليم.
وجاء في الطلب، الذي لم يتضمن تاريخا معينا، “يؤسفنا أن نتقدم إلى سيادتكم بطلب الموافقة على استقالاتنا من رئاسيات الجماعات الترابية التي نتحمل مسؤولية تدبير شؤونها المحلية، تفعيلا لمقتضيات القانون التنظيمي للجماعات رقم 14-113 وذلك بعد فشلنا جميعا في حلحلة وضع الاحتقان والاحتجاج المستمر لساكنة الإقليم على مدى ثمانية أشهر مطالبة بتحقيق انتظارات اجتماعية واقتصادية عادلة ومشروع”.
وقال الرؤساء الخمس إن تقديم استقالتهم الجماعية جاء احتجاجا على ما وصفوه بـ”الوضع المتأزم في المنطقة بعد تراجع السلطات العمومية عن الحوار والتشاور، والتجاوزات المتكررة والمستمرة، والمبالغة في استعمال القوة العمومية والتعاطي الأمني الصرف مع مطالب واحتجاجات السكان”.
وحمل الطلب توقيع كل من الخماري عبد الحميد رئيس مجموعة بني ورياغل، والحنودي مكي رئيس جماعة لوطا، وعبيد اقنيبس رئيس جماعة الرواضي، وأولاد عمر نور الدين رئيس جماعة امرابطن، ورشدي الزياني رئيس جماعة بني حذيفة.
وأضاف رؤساء الجماعات الخمس، في استقالتهم الجماعية، إن “اختيار المقاربة الأمنية للتعاطي مع الاحتجاجات السلمية واعتقال العشرات من شباب الجماعات التي نمثلها، وضعنا في موقف محرج أمام عائلاتهم وعموم الساكنة المحلية، ولقد بلغ السيل الزبى حين تدخلت القوات الأمنية يوم عيد الفطر لقمع المسيرات السلمية وفض وقفات لعائلات المعتقلين باستعمال القوة المبالغ فيها وتطبيق إجراءات استثنائية حرمت سكان الإقليم، من زيارة أقاربهم وذويهم دون دواعي وأسباب مقبولة”.