• استعدادا للتأهل والمشاركة في أولمبياد باريس.. اللجنة الأولمبية تعِد الجامعات بدعم هامّ!
  • فاس.. التحقيق مع عميد شرطة بشبهة استغلال النفوذ والتغرير بقاصر
  • بسبب “روتيني اليومي” والفيديوهات المسيئة للمغرب.. مطالب بتقنين محتوى التطبيقات الذكية
  • رؤية في الأفق لجذبِ 26 مليون سائح.. الوزيرة عمّور تترأس لقاءً مع خامسِ أكبر شركة طيران في أوروبا
  • الحكومة تشرع في إصلاح نظام التقاعد.. الاجتماع الأول ترأسته نادية فتاح… ورحّبت به المركزيات النقابية والباطرونا!
عاجل
الثلاثاء 06 سبتمبر 2022 على الساعة 00:03

بسبب اعتراف وزيرة إسبانية سابقة بمغربية سبتة ومليلية.. ضجة في إسبانيا

بسبب اعتراف وزيرة إسبانية سابقة بمغربية سبتة ومليلية.. ضجة في إسبانيا

أثارت تصريحات وزيرة التربية الإسبانية السابقة، ماريا أنطونيا تروخو، التي اعتبرت فيها أن المطالبة المغربية بشأن سبتة ومليلية لها ما يبررها، جدلا واسعا في إسبانيا.

أشنو وقع؟

وقالت الوزيرة السابقة، خلال مشاركتها في مؤتمر في مدينة تطوان، إن “سبتة ومليلية والصخور والجزر تمثل إهانة لوحدة أراضي المغرب، ذلك أنها بقايا من الماضي تتعارض مع الاستقلال الاقتصادي والسياسي للمغرب والعلاقات الطيبة بين مدريد والرباط”.

وأضافت الوزيرة الاشتراكية السابقة، حسب ما نقلته وسائل إعلام إسبانية أن سبتة ومليلية “كانتا لفترة أطول عربيتين أكثر منهما مسيحيتين”، ولهذا السبب “يجب أن يتم اللجوء إلى التاريخ، إلى الحقيقة التاريخية، بحكمة، وفي هذه الحالة بالذات تكون الحجة قابلة للنقاش”.

واعتبرت الوزيرة السابقة أن “الحل” للمدن المتمتعة بالحكم الذاتي والجزر الإسبانية يجب أن يكون “سياسيا”.

اتهامات بالخيانة

وأثارت تصريحات وزيرة التربية الإسبانية السابقة موجة غضب في الأوساط السياسية الإسبانية، ووصفتها حكومة مدينة سبتة المتمتعة بالحكم الذاتي، بأنها “خيانة مؤسسية غير مقبولة”.

وأعلن الائتلاف الحاكم في سبتة المحتلة وعلى رأسه حزب الشعب عن عقد جلسة استثنائية لمجلس المدينة، سيتم الإعلان فيها أن “ماريا أنطونيا” شخصية غير مرغوبة فيها في سبتة، حسب ما نقله موقع “الفارو سبتة”.

وقال خوان فيفاس حاكم المدينة المحتلة، إن تصريحات الوزيرة الإسبانية السابقة “خيانة غير مقبولة”، معتبرا أنه “ولاء غير مقبول أن يتحدث شخص كان وزيراً في حكومة الأمة ضد إسبانيا”.

وأشار فيفاس، في تصريحات لوسائل إعلام إسبانية محلية، إلى أن “الوزيرة الإسبانية أظهرت جهلا فظيعا بالتاريخ، فضلاً عن عدم احترام مطلق لشعب سبتة ومليلية”.