• شكايات وإحالات ذاتية.. 56 قرارا من “الهاكا” في حق برامج تلفزية وإذاعية في سنة!
  • الخير موجود والغلا لاش.. أيام “سوداء” تنتظر الوسطاء والمحتكرين في أسواق المملكة!!
  • حمله مسؤولية الإقصاء من الموندياليتو.. فصيل “الوينرز” دخل وخرج فسعيد الناصري
  • بعد سوريا وتركيا.. هزة أرضية بقوة 4.8 درجات تضرب فلسطين
  • أزمة اللحوم واش غادي يفكّها استيراد الأبقار؟ وشنو اللي مغلّي ماطيشة؟.. وزيرة الاقتصاد توضح!
عاجل
الأربعاء 04 يناير 2023 على الساعة 10:30

بسبب اعتدائه على لاعب الجيش الملكي.. الجامعة تعاقب التكناوتي

بسبب اعتدائه على لاعب الجيش الملكي.. الجامعة تعاقب التكناوتي

اتخذت اللجنة المركزية للتأديب التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قرارها في حق حارس مرمى فريق الوداد البيضاوي، محمد رضا التكناوتي، بعد اعتدائه على لاعب الجيش الملكي في المباراة التي جمعت الفريقين برسم الجولة التاسعة من البطولة الوطنية الاحترافية.

الإيقاف والغرامة

وحسب بلاغ نشره الموقع الرسمي للجامعة، فإنه تقرر توقيف التكناوتي لـ3 مباريات نافذة مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما، وذلك بناء على المادتين 85 و76 من مدونة التأديب.

صفعة التكناوتي للاعب الجيش

وكان حارس الوداد قد أقدم على ضرب منافسه مهاجم الجيش، لامين دياكيتي، داخل منطقة الجزاء، في الوقت البدل الضائع من المباراة التي جمعت الفريقين على أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله في الرباط.

وتصرف الحارس الدولي بشكل غريب، في اللقطة المذكورة، حيث كشفت الإعادة التلفزيونية أن التكناوتي بعد نجاحه في الإمساك بالكرة، وجه لكمة نحو على مستوى الوجه.

وأشهر حكم المباراة رضوان جيد البطاقة الحمراء في وجه حارس المارد الأحمر، ليدخل أحد اللاعبين إلى حراسة المرمى بعدما استنفد الوداد جميع تغييراته القانونية.

وانتهت مباراة “الكلاسيكو” بين الوداد والجيش الملكي بثلاثة أهداف دون رد، لصالح الأخير.

اعتذار التكناوتي

وقدم أحمد رضا التكناوتي، حارس مرمى الوداد الرياضي لكرة القدم، اعتذاره للجماهير عن السلوك اللارياضي الذي بدر منه في حق الإيفواري لامين دياكيتي.

وأوضح التكناوتي، في منشور بتقنية الستوري على حسابه على إنستغرام، “ليس من شيمه القيام بسلوكات لا رياضية”، معتذرا عن ما قام به من سلوك “خارج عن إطاره الرياضي”.

وقال التكناوتي: “ليس من شيمي القيام بسلوكات لا رياضية والاعتذار عليها، أنا رضا التكناوتي، بصفتي حارس مرمى فريق الوداد الرياضي والمنتخب الوطني المغربي، أتقدم باعتذاري لكافة الجماهير المغربية عامة، والودادية خاصة، عن ما بدر مني من سلوك خارج عن إطاره الرياضي، وذلك ليس من شيمي وأخلاقي”.

وأضاف حارس الوداد الرياضي: “أعترف بالخطأ الذي ارتكبته الناتج عن الضغوطات والتسرع، لذلك، مرة أخرى، أجدد وأطلب الاعتذار، من اللاعب الذي أخطأت في حقه ويبقى زميلي وتجمعنا كرة القدم والروح الرياضية والمنافسة الشريفة، وتقبلوا مروري واعتذاري”.