• رئيس الكاف مصاب بكورونا.. عزل راسو 14 اليوم وخبرو كاع اللي تواصلو معاه ملي جا للمغرب
  • حتى حنا معاهم.. كورونا وصل في بلدان شرق المتوسط إلى منعطف ينذر بالخطر
  • “حشومة فحق المسار ديالو وماشي من قيمتو”.. فايسبوكيون ينتقدون مشاركة الصويري في “ذا فويس سينيور”
  • بعد تفاقم الوضع الوبائي في كازا.. طبيب يحذر من انفجار وبائي ويقدم وصفته لتفادي الحجر الشامل
  • فتك ببعضهم.. كورونا يضرب أهل الرياضة والفن والإعلام في المغرب
عاجل
الجمعة 09 أكتوبر 2020 على الساعة 19:00

برلمانية عن البام: المبادرة التشريعية لا يتم التعامل معها بجدية.. وأتمنى أن لا يطغى الهاجس الانتخابي على النقاشات داخل اللجان

برلمانية عن البام: المبادرة التشريعية لا يتم التعامل معها بجدية.. وأتمنى أن لا يطغى الهاجس الانتخابي على النقاشات داخل اللجان

عبرت ابتسام عزاوي، النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، عن أسفها لما أسماته “ضعف التجاوب الحكومي” مع مقترحات القوانين التي يقدمها النواب، مشيرة إلى أن الحصيلة التشريعية “تطغى عليها المبادرة الحكومية، وكأنما مجلسي البرلمان أصبحا غرفتين لتسجيل مشاريع القوانين الحكومية”.

وقالت عزاوي، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش”، إن “المبادرة البرلمانية التشريعية لا يتم التعامل معها بالجدية اللازمة، وهذا أمر مؤسف جدا، لأن هناك مجهود وهي تعبر عن انتظارات المواطنين والمواطنات، وتستحق المناقشة، فلترفض، فالحكومة لديها أغلبيتها وقادرة على رفض مقترحات القوانين هذه، والمساهمة في تجويديها أو تعديلها، لكنها تستحق الطرح وتستحق المناقشة”.

وذكرت البرلمانية عن حزب الجرار أن الدورة التشريعية الماضية “تميزت بالاشتغال في سياق خاص جدا، سياق مطبوع بجائحة كورونا التي غيرت من نمط اشتغال البرلمان وأثرت على جميع برلمانات الدول، وتغيرت أجندة اللجان وتغيرت الأولوية كذلك، وكانت الأولوية للقضايا المرتبطة بمعالجة أثار الجائحة”.

أما عن تقييمها لحصيلة السنة التشريعية الماضية، اعتبرت عزاوي أن الحصيلة “كانت مهمة، لكنها لا ترقى إلى مستوى انتظارات وطموحات المغاربة، وخاصة في هذا السياق الصعب”.

وأضافت المتحدثة: “اليوم كان الافتتاح الرسمي للسنة التشريعية الأخيرة من الولاية الحالية بتحديات كبرى ومشاريع قوانين مهمة جدا، كمشروع قانون المالية والمفروض أن تكون فيه حلول جريئة وقوية للتقليل من وقع الأزمة، ومشروع القانون الجنائي، الذي من المؤسف أن يعرف كل هذا التعثر داخل البرلمان، ومن الغريب جدا بل من المعيب جدا أن تكون نقاط مثل نقطة الإثراء غير المشروع نقطة جدال عوض أن تكون نقطة توحد، ونقطة توافق بين جميع الحساسيات السياسية الممثلة في البرلمان”.

وتابعت البرلمانية: “هناك موضوع كان من المفروض أن لا يأخذ كل هذا الحجم والهالة، وهو موضوع تقاعد البرلمانين، الذي هو مسألة تقنية يجب إغلاقها بشكل تام، والتخلص من هذا الموضوع المخجل”، مذكرة في هذا السياق بأنها تقدمت بمقترح قانون في هذا الشأن وسيتم مناقشته يوم 13 أكتوبر الجاري.

ومن بين الأوراش التي تنتظر البرلمانيين أيضا، والتي تحدثت عنها عزاوي، موضوع التغطية الصحية “والذي يفرض تعبئة على المستوى التشريعي من أجل وضع تشريعات ملائمة لهذا الورش الاجتماعي المهم جدا، والذي طالما كان مطمحا لعديد من فئات المجتمع، واليوم بفضل الإرادة الملكية سوف يتحقق هذا”.

وقالت البرلمانية عن البام: “أتمنى أن لا يطغى الهاجس الانتخابي والسياق الانتخابي، على مضامين ونوعية النقاشات داخل اللجان، وأن تسمو المصلحة العليا للوطن والمواطنين”.