• رئيس شبيبة الأحرار لعبد الرحيم بوعيدة: عن أي نضال تاريخي تتحدث… صغرت وقبلت على نفسك أن تمحى من تاريخ الحزب!
  • بعد إصابته بكورونا.. الرباح يكشف عن حالته الصحية
  • أغلب الحالات في كازا.. 1927 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة
  • الحرب على الميكا.. مداهمة معمل سري لتصنيع الأكياس البلاستيكية في طنجة
  • شهد شاهد من أهلها.. مسؤول في المخابرات العسكرية يفضح البوليساريو
عاجل
السبت 16 مايو 2020 على الساعة 22:00

بدا عليه الزگا.. اتهامات للسلاوي بتضارب المصالح ومطالب بتنحيه

بدا عليه الزگا.. اتهامات للسلاوي بتضارب المصالح ومطالب بتنحيه 

عقب إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس الجمعة (15 ماي)، تعيين المنصف السلاوي الخبير البيولوجي ذو الأصول المغربية، على رأس لجنة لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا، شنت سيناتور أمريكية حملة ضد توليه مهمة تنسيق الجهود لتركيب لقاح كورونا.

وقالت السناتور الأمريكية، إليزابيث وورن، إن “هناك تضاربا جسيما في المصالح بالنسبة لقيصر اللقاح الجديد في البيت الأبيض لامتلاك مخزون بقيمة 10 ملايين دولار في شركة تتلقى تمويلًا حكوميًا لتطوير لقاح كوفيد19”.

إقرأ أيضا: منصف السلاوي: شرف عظيم لي أن أحظى بفرصة لخدمة أمريكا والعالم… ومتفائل بإيجاد لقاح بحلول نهاية 2020

وأضافت وورن، في تغريدة على حسابها على تويتر، “يجب على الدكتور السلاوي أن يتنحى على الفور”.

وكان السلاوي غادر شركة “Moderna”، إحدى الشركات الرائدة في سباق لقاح كورونا، وأول من أدخل اللقاح في التجارب السريرية، والتي كان يعمل فيها، ولا يزال يملك قيمة 10 مليون دولار في أسهمها، والتي يرتفع سعرها حاليا في الأسواق المالية.

وسبق للخبير السلاوي أن أشرف لأكثر من ثماني سنوات على وحدات أبحاث الأمصال في شركة “جلاسكو”، إلى أن غادرها عام 2017، ليبدأ رحلة مع الاستثمارات في مجال الصحة.

كما أشرف السلاوي على عدة صفقات لشركة تتعلق باستحواذ على شركات أصغر، لكن لم تكن نتائجها جميعا مرضية للمساهمين في الشركة، طبقا لأحد التقارير الإخبارية.

وعبرت منظمة “المواطن العام Public Citizen” في بيان، لها، نقله موقع “الجزيرة نت”، عن مخاوفها من “تضارب المصالح الواضح بين الدكتور السلاوي وعلاقاته في شركات صناعة الدواء وبين المنصب الجديد”.

كيف تم اختيار السلاوي؟

ويأتي تعيين السلاوي، خلفا للمدير السابق لهيأة البحث والتطوير الطبي الحيوي، ريك برايت، الذي عزله ترامب في أبريل الماضي، عقب معارضته استخدام دواء “الهيدروكسي كلوروكين” في علاج مرضى كورونا.

ومنذ عزل برايت سعت الإدارة الأمريكية إلى إيجاد شخصية علمية ذات خبرة في الإدارة للإشراف على فريق حكومي واسع للتسريع في التوصل للقاح فعال ضد كورونا.

وضمت القائمة الأولية للمرشحين للمنصب، إلى جانب السلاوي، العديد من الشخصيات، من بينها الجزائري إلياس الزرهوني، الرئيس السابق للمعاهد الوطنية للصحة في عهد الرئيس جورج بوش، وآرت ليفينسون الرئيس التنفيذي لـ”كاليكو”.

ووقع الاختيار على السلاوي بعد مقابلة أجراها مع وزيرة الصحة الأمريكية، وخبيرة الفيروسات التاجية في البيت الأبيض، ديبورا بيركيس، إضافة إلى كبير مستشاري ترامب، جاريد كوشنر، حسب صحيفة بوليتيكو.

إقرأ أيضا: بعد تداول خبر تعيينه مستشارا رئيسيا لتطوير لقاح لكورونا.. البروفيسور السلاوي يكشف لـ”كيفاش” صحة الخبر