• اليونيسيف معزية في الطفل عدنان: ليكن أيقونة للتعبئة من أجل طفولة بلا عنف
  • كازا.. تمديد اعتماد الدراسة عن بعد بمؤسسات تعليمية
  • غير كافية/ تمييزية/ إهانة.. آراء بعض مهنيي الصحة حول “مكافأة” كورونا
  • الطاس يعلن الترجي بطلا لدوري أبطال إفريقيا.. الوداديين الكاعيين
  • كان يتفقد مشروعا قرب المطار.. رئيس المجلس الإقليمي لزاكورة دار كسيدة (صورة)
عاجل
الأربعاء 24 يوليو 2019 على الساعة 11:00

بدأ تسويقها في جمهورية السيشل.. باحثون مغاربة ابتكروا طائرة دون طيار “تحلق” بلا جهاز تحكم

بدأ تسويقها في جمهورية السيشل.. باحثون مغاربة ابتكروا طائرة دون طيار “تحلق” بلا جهاز تحكم

تمكن باحثون مغاربة من ابتكار تقنية جديدة تضاف إلى نظام تشغيل الطائرات من دون طيار، تمكنها من أداء مهامها المبرمجة تلقائيًا، دون الحاجة إلى توجيه عبر جهاز تحكم.

سكاي نيت
وأطلق باحثون في المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية في وجدة المغربية اسم “سكاي نيت (Sky Net)” على المشروع.
وبدأ المشروع عندما قرر باحثون التفكير جديًا في توظيف مهاراتهم بمجال الذكاء الاصطناعي والأنظمة المعلوماتية لتطوير آلية تضمن فعالية الطائرات من دون طيار في أداء المهام، خاصة تلك التي تتطلب الاستعانة بالمراقبة الجوية، كمراقبة الصيد غير المشروع في البحار والمحيطات.

تمويل
وحصل المشروع على تمويل من إحدى الشركات الخاصة، التي أسسها خريجون من المدرسة ذاتها.
وقال عضو فريق التطوير، الأستاذ جمال بريش، لوكالة الأناضول، إن “الشركة تضمن لفريق البحث الحصول على الطائرات من دون طيار، حيث تتكفل باستيرادها من الخارج وفق الأنظمة المعمول بها في البلاد، ليتم بعدها إعادة تركيبها، ثم إضافة التقنية الجديدة، التي ابتكرها الباحثون، إلى نظام التشغيل”.
وتحتاج معظم الطائرات من دون طيار المستخدمة في الأغراض البحثية، أو في أغراض التصوير التجاري، إلى شخص على الأرض لتوجيهها عبر جهاز للتحكم، حتى تؤدي مهامها، لكن تقنية الذكاء الاصطناعي الجديدة تمكن الطائرة من إنجاز مهامها من دون الحاجة إلى جهاز تحكم، بحيث تقلع وتنفذ المهام المبرمجة لها مسبقا ثم تهبط، بمجرد إعطاء الأمر بذلك.

التسويق في سيشل
وشرعت الشركة المملوكة لخريجي المدرسة في تسويق التقنية المغربية الجديدة عبر مشروع “FishGuard” في جمهورية سيشل.
واستعانت حكومة الدولة الإفريقية الواقعة في المحيط الهندي بتلك التقنية لمواجهة قوارب الصيد غير الشرعية.
ويمكن لتلك الطائرات المزودة بهذه التقنية تنظيم جولات مراقبة جوية لمجال يصل إلى 700 كلم، وهو مجال كبير جدًا مقارنة بأساليب المراقبة التقليدية.