• دارتها زوينة.. سلوفاكيا تجري اختبار كورونا على جميع سكانها
  • الأزمي: أنا ضد الشعبوية عند البيجيدي وعند أي كان.. لكن حضور محاكمة حامي الدين ماشي تبخيس للمؤسسات!
  • ماكرون يتراجع عن تصريحاته: كلامي تم تحريفه… وأتفهم مشاعر المسلمين إزاء الرسوم الكاريكاتيرية
  • رئيس وزراء كندا: منفذو هجوم نيس إرهابيون لا يمثلون الإسلام (فيديو)
  • أمرها بالوقف الفوري لأنشطتها المستفزة في الكركرات.. مجلس الأمن يعرب مجددا عن قلقه إزاء استفزازات البوليساريو 
عاجل
الخميس 25 يونيو 2020 على الساعة 14:30

بتهم فساد .. 20 عام ديال الحبس للوزير الأول الجزائري السابق واللي معاه

بتهم فساد .. 20 عام ديال الحبس للوزير الأول الجزائري السابق واللي معاه

طارق باشلام

أصدر القضاء الجزائري، اليوم الأربعاء (25 يونيو)، أحكاما ثقيلة تتراوح بين سنتين و 20 سنة سجنا نافذا في حق مسؤولين سامين سابقين، توبعوا في قضايا فساد.
وتمت متابعة هؤلاء المسؤولين الجزائريين السابقين بتهم “تبيض وتحويل أموال ناتجة عن عائدات إجرامية للخارج”، و”الرشوة”، و”استغلال النفود”، و”الضغط على الموظفين العمومين من أجل الحصول على مزايا غير مستحقة”.

من أبرز هؤلاء، الوزير الأول السابق أحمد أويحيى الذي أدين ب12 سنة سجنا نافذا، في حين أدين مراد أولمي، الرئيس المدير العام لمجمع سوفاك، الذي يوزع سيارات فولكسفاغن وشريك العملاق الألماني في مصنع لتركيب السيارات في الجزائر، ب10 سنوات سجنا نافذا.

كما أدين وزير الصناعة السابق عبد السلام بوشوارب ب20 سنة سجنا نافذا، بينما تمت إدانة كل من وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي، والرئيس المدير العام السابق للقرض الشعبي الجزائري عمر بوذياب، ب3 سنوات حبسا نافذا.

كما أمر القاضي بمصادرة جميع ممتلكات عائلة أولمي وتجميد أرصدتهم البنكية، وكذا بمصادرة الأرصدة البنكية لأويحيى.
وكان القضاء الجزائري قد فتح، خلال الأشهر الأخيرة، العديد من التحقيقات في قضايا فساد، عقب استقالة الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، تحت ضغط الشارع، في أبريل 2019.