• عموتة: مهمتنا أمام رواندا ما غتكونش ساهلة… والتشكيلة غتعرف بعض التغييرات
  • صافي كملات.. فيضانات تضرب مستودعات تخزين لقاح كورونا فى بريطانيا
  • العثماني: معالجة ملفات الاستثمار تقلّصت آجالُها من 100 يوم إلى أقل من شهر
  • بعد أنباء عن رفض العثماني التأشير على ترقيات الموظفين.. رئاسة الحكومة توضح
  • الهجرة الجماعية من المصباح باقية وتتمدد.. 10 أعضاء من البيجيدي في تارودانت يقدمون استقالتهم 
عاجل
السبت 28 نوفمبر 2020 على الساعة 22:30

بايتاس كيقطر الشمع: ما كايناش ماما فرنسا… ولدك تقريه فديكارت وولد زحيلكة…!!

بايتاس كيقطر الشمع: ما كايناش ماما فرنسا… ولدك تقريه فديكارت وولد زحيلكة…!!

رد مصطفى بايتاس، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ومدير المقر المركزي للحزب، على اتهامات الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله، للأغلبية الحكومية، بممارسة “التراشق العقيم”.

وقال بايتاس، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، أمس الجمعة (26 نونبر)، على إذاعة “ميد راديو”، “الحق خاصو يتقال ما كاين لا معارضة لا أغلبية، يلا ما قلناش الواقع شكون غيقولو؟”.
وأضاف: “بنعبد الله من السياسيين الكبار من المستوى الإيديولوجي ومن العقلاء، ولكن ماشي نمشي للمعارضة وننسى أش كنت كندير فالأغلبية”.

ورفض عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار اتهام الأغلبية بتضيع ولاية حكومية، موضحا: “اللي ضيع البلاد هو من كان يجادل في ثوابت الأمة ب30 سنة مشات فالخوا، ربعين سنة وهو كيقول الثوابت ما خاصش تكون”.

وتابع: “حزب التجمع الوطني دافع على القيم ديالو داخل البرلمان وفالحكومة”، مستحضرا النقاش حوا القانون الإطار 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وسؤال لغات تدريس العلوم، مردفا: “بقاو كيقولو علينا ماما فرنسا ما كاين لا ماما فرنسا ولا إسبانيا، أنت ولدك تقريه فديكارت وولد زحيلكة يمشي يقرا بالفرونسي من بعد الباك وهو كان كيقرا بالعربية، هاد الحكومة يلا غتسقط على القانون الإطار غي تسقط وكنتحمل فيها المسؤولية”.

ودافع المتحدث عن حصيلة وزراء حزبه داخل الحكومة، قائلا: “نتجنا بزاف فهاد الولاية، اليوم حنا فخورين بنتائج وزارئنا، كاين إشكالات فمجموعة من القطاعات، ولكن القطاعات اللي كنسيروها فيها نتائج مهمة”.

واسترسل البرلماني عن حزب الحمامة: “ما لقيصر لقيصر أداءات كانت موفقة وأخرى لم تكن ممتازة، وهاد الشي ماشي مزايدة… كاينة قطاعات ما عندها استراتيجية، على الأقل ملي كتمشي عند مولاي حفيظ عندو رؤية واستراتيجية وحتى أخنوش عندو مخططات متكاملة”.

وعن الخلاف الذي وقع بينه وبين زميله في الحزب، وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، في لجنة المالية أثناء مناقشة مشروع قانون المالية التعديلي، قال بايتاس: “بنشعبون يقوم بعمل ممتيز وهو وزير تجمعي، ولا زلت متمسكا بكل كلمة وحرف من تلك المداخلة، واش غير حيت تجمعي نصفق ليه؟، قانون المالية التعديلي للأسف لم يأت بجديد… وهاداك ماشي هجوم، أنا عبرت على موقف وقناعة وقلت باللي القانون التعديلي على قد الحال”.

وأكد عضو المكتب السياسي للأحرار أن بنشعبون يحضر اجتماعات المكتب خلافا لما يروج، مردفا: “الله يحسن عوانو، هادي سنة استثنائية، كاين الكوفيد، والوضع صعب”، قبل أن يستدرك: “ولكن خاصنا كسياسيين ما نتنازلوش على وظائفنا يلا سكتنا كبرلمانيين وأحزاب شكون يهضر؟، ما يمكنش ما نكونوش مرتبطين بالمواطن”.