• أبو وائل الريفي باقي ويتمدد.. المنصوري واحل لهم فالحلاقم.. رجال البلاد ديال بصح!
  • نظام العقود الخاصة بالتكوين.. إجراءات استثنائية لفائدة المقاولات المغربية
  • علاجات محتملة لكورونا.. منظمة الصحة العالمية تقر بروتوكول الأدوية العشبية
  • نوال عكاش.. باحثة مغربية ضمن “بطلات” التوعية بلدغات الأفاعي في العالم
  • 20 منها عمومية و10 مؤسسات خصوصية.. اعتماد التعليم عن بعد في 30 مؤسسة تعليمية في سلا
عاجل
الجمعة 22 مايو 2020 على الساعة 13:30

بالصور والفيديو.. 300 مغربي من العالقين في سبتة يعودون إلى وطنهم

بالصور والفيديو.. 300 مغربي من العالقين في سبتة يعودون إلى وطنهم

شرعت سلطات مدينة سبتة المحتلة، صباح اليوم الجمعة (22 ماي)، في ترحيل المجموعة الأولى من المغاربة العالقين إلى وطنهم، منذ إغلاق المغرب حدوده البرية والجوية والبحرية، في 13 مارس الماضي، تفاديا لتفشي فيروس كورونا.

وحسب وسائل إعلام إسبانية، فعملية الإجلاء التي انطلقت في العاشرة من صباح اليوم، همت الفوج الأول من العالقين، في حين سيتم تنظيم عملية إجلاء ثانية لإجلاء ما تبقى منهم.

ويرتقب أن يتم إخضاع العائدين لإجراءات العزل الصحي طيلة 14 يوما، في أحد المنتجعات السياحية على الخط الساحلي الرابط بين المضيق والفنيدق، للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

وكشفت صحيفة “إل فارو دي سيوتا” الإسبانية، أن المعنيين بالمغادرة نقلوا بواسطة حافلة من مركز “سانتا أميليا” الرياضي إلى معبر “تاراجال”، بحضور عناصر الأمن.

وأشارت الصحيفة إلى أنه سيتم فتح الحدود لأول مرة، وبشكل استثنائي، منذ إغلاقها قبل أزيد من شهرين،  للسماح بالرحيل التدريجي للمغاربة العالقين ضمن دفعات، وتشمل الدفعة الأولى 300 مغربي من المسجلين في القوائم الرسمية التي سلمها المغرب للشرطة الإسبانية.

وسمحت المغرب بعودة 300 مغربي من أصل 700 عالقين في مدينة سبتة المحتلة، وهذه هي المرة الثانية التي يسمح فيها بعودة العالقين بعد 200 آخرين من مدينة مليلية المحتلة.

وكانت حكومة سبتة المحتلة، أعلنت أمس الخميس، أنها توصلت إلى اتفاق مع المغرب عبر سلطات مدينة تطوان، يقضي بالشروع في ترحيل المغاربة العالقين في سبتة ابتداء من اليوم الجمعة.

إقرأ أيضا:  بعد تأخرها بسبب إصرار إسبانيا على إعادة مهاجرين سريين.. عملية إجلاء المغاربة العالقين في سبتة تنطلق غدا الجمعة

وذكرت مصادر إعلامية أنه خلال المرحلة الأولى من عملية الترحيل سيتم إعطاء الأولية للحالات الإنسانية، خاصة المسنين والأطفال والعائلات وأصحاب الأمراض المزمنة وذوي الإعاقة

وكان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني أكد أن كافة السيناريوهات المتعلقة بدخول المغاربة العالقين بالخارج إلى أرض الوطن “جاهزة”.
وقال العثماني، في جلسة برلمانية، أول أمس الأربعاء (20 ماي)، إن السيناريوهات المتعلقة بهذا الموضوع “كلها جاهزة وأتمنى أن يكون الفرج لهم قريبا”، مشددا على أن “عدم السماح لهؤلاء، ضمنهم برلمانيون ومسؤولون سامون، بالدخول هو قرار دولة”.

وبعد أن شدد رئيس الحكومة على حق المواطنين العالقين بالخارج الدخول إلى بلدهم، أبرز أن “الحكومة اشتغلت، منذ البداية، على جميع سيناريوهات دخولهم وأعدت العدة كاملة في ظروف هذه الجائحة حول كيفية التعامل مع هذا العملية في أحسن الظروف مع التحكم في انتشار الوباء وكذا تأمين حماية دخولهم”.

إقرأ أيضا: العثماني يبشر المغاربة العالقين في الخارج: كافة السيناريوهات المتعلقة بدخولكم جاهزة والفرج لكم قريب 

وفي إطار عمليات المواكبة، يقول رئيس الحكومة، فقد تم إحصاء 31 ألف و800 مواطن تقريبا في اللوائح، مشيرا إلى أن القنصليات والسفارات تكلفت بإيواء 6573 منهم غذائيا، بالإضافة إلى أن المئات من هؤلاء المواطنين تكلفت القنصليات أو السفارات بمصاريف تطبيب أو علاج من هم في حاجة لذلك.