• حقيقة الاعتداء الجنسي على قاصر في حفل في كازا.. الأمن يوضح!
  • في فوزه الثالث على التوالي.. الوداد يثأر من نهضة بركان ويعتلي الصدارة
  • عنفٌ لفظي بغطاء “الرّاب” وردّ الحكومة “المُحتشم”.. أوزين يُسائلُ أخنوش في رسالة مفتوحة!
  • معبر باب سبتة.. توقيف مغربي حاول تهريب ما يقارب 40 ألف أورو
  • في لقاء جهوي ثالث.. “التجمعيات” يناقشن المناصفة ورهانات تحسين وضعية المرأة
عاجل
الأربعاء 10 أغسطس 2022 على الساعة 10:00

باش ما يكونش الزحام في الرجوع.. إجراءات تنظيمية لتسهيل عبور مغاربة العالم

باش ما يكونش الزحام في الرجوع.. إجراءات تنظيمية لتسهيل عبور مغاربة العالم

عملية العبور “مرحبا 2022” متواصلة، بخير وعلى خير، ولكن تدفق المسافرين غيطلع بزايد فالسيمانة الأخيرة من هاد الشهر.. كيفاش؟

المسؤولون في ميناء طنجة المتوسط يتحدثون عن “ظروف جيدة” تجري فيها عملية “مرحبا”، ويتوقعون ارتفاع الوتيرة خلال الأسبوع الأخير من شهر غشت الجاري.

دايرين بحساب المغادرة

واتخذت السلطة المينائية لطنجة المتوسط التدابير اللازمة لتدبير مرحلة المغادرة ضمن عملية “مرحبا 2022″، حيث دعت كافة المسافرين إلى الاطلاع على توقعات حركة العبور المتوفرة عبر الموقع الإلكتروني والتطبيق الخاص بالهواتف المحمولة، والاستعداد لرحلة العودة قصد تجنب فترات الانتظار الطويلة، خاصة فترة الذروة المرتقبة بين 25 إلى 30 غشت الجاري، طبقا للجدول الزمني المنشور.”

 

“التيكي” ضرورية!

وشددت السلطة المينائية على ضرورة التوفر على تذكرة عودة صادرة عن الشركة البحرية الخاصة بهم، تتضمن تاريخ وساعة العودة، وذلك قبل التوجه إلى الميناء.

وتم وضع العديد من آليات التواصل رهن إشارة المسافرين لتمكينهم من البقاء على اطلاع دائم على المستجدات المتعلقة بميناء طنجة المتوسط للمسافرين، ولاسيما شبكات التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني (www.tangermed-passagers.ma) وتطبيق الهاتف المحمول وإذاعة طنجة المتوسط (على التردد FM 100 وعلى الانترنت).

أرقام مهمة

ومنذ انطلاق عملية مرحبا في 5 يونيو الماضي، استقبل ميناء طنجة المتوسط أزيد من 760 ألف مسافر في اتجاهي الدخول والمغادرة، بزيادة قدرها 10 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2019.

ويؤمن النقل من وإلى ميناء طنجة المتوسط للمسافرين، أسطولا بحريا بطاقة استيعابية يومية للنقل، تصل إلى 40 ألف مسافر و 10 آلاف سيارة، نحو ميناء الجزيرة الخضراء (جنوب إسبانيا)، إلى جانب تعبئة البواخر البعيدة المدى بسعة نقل أسبوعية تبلغ 20 ألف مسافر و 7000 سيارة على الخطوط البحرية مع إسبانيا (ميناء برشلونة) وإيطاليا (ميناء جنوة) وفرنسا (مرسيليا وسيت).

خسرو عليه الفلوس

يذكر أن ميناء طنجة المتوسط للمسافرين استفاد من فترة الإغلاق بسبب الوباء لإجراء التحسينات اللازمة على نظام الاستقبال.

فقد خُصص له غلاف مالي يصل إلى 150 مليون درهم، لدعم البنية التحتية وتجويد عملية العبور بما يضمن الانسيابية، ويزيد في قدرات استقبال وراحة المسافرين.