• وحشية “أم”.. بوليس سلا يوقف امرأة احتجزت طفلتها وعذبتها بطريقة بشعة (صورة)
  • سباق الهيدروجين الأخضر.. المغرب يستعد لإنتاج وقود المستقبل
  • بالصور.. الرباط “عاصمة الثقافة الإفريقية” في كينيا
  • تكريما وتقديرا لحكمته وشجاعته.. منتدى “الفوبريل” يمنح جلالة الملك “جائزة إسكيبولاس للسلام”
  • الحكومة كتوجد للموسم السياحي.. تفاصيل اجتماع عمل عقده أخنوش لإنعاش القطاع
عاجل
الثلاثاء 22 مارس 2022 على الساعة 15:00

باش تعاونهم على المازوط.. الحكومة تحدث منصة لتلقي طلبات الدعم لمهنيي النقل الطرقي (صور)

باش تعاونهم على المازوط.. الحكومة تحدث منصة لتلقي طلبات الدعم لمهنيي النقل الطرقي (صور)

أفضى اجتماع الحكومة مع مهنيي النقل الطرقي، يوم أمس الاثنين (21 مارس)، إلى الكشف عن إحداث منصة إلكترونية، خاصة بوضع ملفات طلبات الدعم المالي المباشر لفائدة مهنيي النقل الطرقي، تنطلق ابتداء من يوم غد الأربعاء (23 مارس).

وفي ظل الأزمة التي يعيشها مهنيو النقل من مختلف فئاته، إثر ارتفاع أسعار المحروقات، تتفائل وإن بـ”حذر”الهيئات المهنية في مجال النقل واللوجستيك ، بتفاعل الحكومة مع مطالبها.

في تصريح لموقع “كيفاش”، قال مصطفى شعون، الأمين العام الوطني للمنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط، إن “اجتماع كل من وزير النقل محمد عبد الجليل، والوزير المنتدب المكلف بالميزانية فوزي لقجع، مع الهيئات المهنية، أمس الاثنين (21 مارس)، كان مناسبة للإعلان النهائي عن الصيغة التي سيستفيد من خلالها مهنيو النقل من الدعم المرحلي الذي ستقدمه الحكومة”.

وأوضح الإطار النقابي، أن “الأمر لا يتعلق بدعم على الغازوال المهني وإنما هو عبارة عن مساعدات مالية ستقدمها الحكومة إلى مهنيي النقل”، لافتا إلى أن “فوزي لقجع فضل عدم الفصح عن مبلغ هذا الدعم المالي خلال الاجتماع”.

وأبرز الأمين العام الوطني للمنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك، أن “جميع أصناف النقل الطرقي ستستفيد من الدعم المالي المباشر، الذي يمكن اعتباره إعانة لمهنيي النقل في هذه الفترة، ذلك أنه دعم مرحلي مرتبط بالظروف العالمية لارتفاع أسعار المحروقات”.

وأكد لقجع، حسب شعون الذي حضر الاجتماع، أن “منصة وضع ملفات طلبات الدعم المالي، ستنطلق ابتداءا من عشية يوم غد الأربعاء (23 مارس)، حيث سيتمكن جميع مهنيو النقل من تسجيل المعطيات الخاصة بهم، التي سيتم معالجتها من طرف اللجنة البين وزارية التي أحدثت لهذا الغرض، والتي تضم وزارة النقل واللوجستيك ووزارة المالية بالإضافة إلى وزارة الداخلية بحكم الالتقائية التي تفرضها هذه العملية مع مهامها”.

وخلص مصطفى شعون، ضمن التصريح ذاته، إلى أن “الهدف من الإعانة المالية التي ستقدمها الحكومة إلى مهنيي النقل، حسب ما تم تداوله في الاجتماع، هو الحفاظ على استقرار الأسعار وتجاوز أي احتقان ممكن”.