• ما غاديش يتعطلو.. البطولة غتبدى فالسيمانة الثانية من شهر 9
  • للاطلاع على جهود المملكة في محاربة الإرهاب.. سفراء معتمدون بالمغرب يزورون مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية
  • بطلب من المغرب التطواني.. الجامعة تكلف لجنة لدراسة رفع أندية القسم الأول من 16 إلى 18 فريقا
  • “الأحرار” دارو بيان والبام بقاو ساكتين.. تفاصيل “معركة” انتخابية في ضواحي الصويرة (صور)
  • اعتدى على شخصين وتسبب في وفاتهما.. توقيف متشرد في الرباط
عاجل
الخميس 15 يوليو 2021 على الساعة 20:00

باش تدوزو العيد بخير.. نصائح مهمة لاختيار الاضحية

باش تدوزو العيد بخير.. نصائح مهمة لاختيار الاضحية

أوصى عبد الغني عزي، مدير مراقبة المنتجات الغذائية بمكتب (أونسا)، مع اقتراب مناسبة عيد الأضحى، بشراء الأضاحي من الأماكن المعروفة والمخصصة لها، مع ضرورة أن تكون فيها الأغنام والماعز مرقمة.

وتابع عزي، في حديثه لوكالة المغرب العربي للأنباء، بخصوص الشروط الصحية الواجب مراعاتها من طرف المستهلك عند اقتناء الأضحية، أنه “زيادة على الشروط الدينية التي يجب أن تتحقق في الأضحية، يجب أن لا تظهر عليه بعض الأعراض كالسعال والإسهال والانتفاخ غير العادي”.

كما شدد على ضرورة “احتفاظ المستهلك بحلقة العيد بعد ذبح الأضحية لأنه في حال شكه في جودة لحوم الأضاحي، يمكنه الاتصال بمصالح مكتب المداومة التي ستتحقق من شكايته وتقوم بالإجراءات اللازمة”.

واعتبر المتحدث أنه في ظل انتشار متحورات كوفيد 19، من اللازم “احترام جميع التدابير الصحية والوقائية من فيروس كورونا الموصى بها من طرف السلطات المختصة، لذلك ننصح جميع المهنيين والمستهلكين بالاحترام التام والصارم لكل التدابير الصحية والوقائية الموصى بها من طرف السلطات الصحية المختصة”.

وأوضح المسؤول الصحي أن الأسواق المخصصة لبيع الأضاحي “تتم مراقبتها، في إطار اللجان المحلية المختصة التي تسهر على مراقبة التقيد بالشروط الصحية المعمول بها للحد من تفشي الجائحة من قبل الكسابة وكذلك المواطنات والمواطنين. ويتم كذلك خلال عمليات المراقبة التأكد من سلامة الأضاحي وأخذ عينات من الأعلاف ومياه الشرب”.

كما أكد أن الحالة الصحية للقطيع الوطني “عموما في حالة جيدة، وذلك بفضل المجهودات المتواصلة التي يقوم بها المكتب طوال السنة في مجال المراقبة الصحية المستمرة للقطيع الوطني وحمايته من الأمراض الحيوانية المعدية، بتعاون وطيد مع الأطباء البياطرة الخواص المنتدبين والمهنيين والسلطات المحلية”.