• مراكش.. البوليس يوقف عصابة متخصصة في سرقة الأسلاك الهاتفية
  • تزوير الشواهد والدبلومات.. بوليس مراكش يوقف موالين الفعلة
  • شايلاه آ سبعة رجال.. رياض محرز يختار مراكش لقضاء عطلته
  • جلالة الملك معزيا في الفنانة سكينة الصفدي: سيظل اسمها خالدا في سجل الأغنية الغيوانية
  • لاستعادة مقعده البرلماني.. قيادة البام تعلن رسميا دعمها للحموتي
عاجل
الإثنين 25 أبريل 2022 على الساعة 13:00

انزلاق خطير.. جامعة الأخوين تستضيف الداعية ياسين العمري بحضور رئيسها (صور)

انزلاق خطير.. جامعة الأخوين تستضيف الداعية ياسين العمري بحضور رئيسها (صور)

في خضم النقاش الدائر مؤخرا، حول تصريحات الداعية ياسين العمري وانتقاده لدور الشيخة في مسلسل “لمكتوب”، طفى على السطح يوم أمس الأحد (24 أبريل) موقف غريب من طلبة جامعة الأخوين، الذين نشروا في تدوينة على صفحتهم على فيسبوك، أن “نادي الثقافة الاسلامية” في الجامعة استضاف في وقت سابق (09 دجنبر 2021) بترحيب واحتفاء كبيرين المدعو ياسين العمري، وكأنها رسالة مبطنة على أن الجامعة تتبنى موقف الداعية، من النقاش الذي طفى على السطح مؤخرا.


وجرّت هذه التدوينة على جامعة الأخوين، سخط العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبروها هدرا للزمن الجامعي ومنزلقا علميا خطيرا، لاسيما وأنها كانت بحضور رئيس الجامعة.
فكيف لمسؤول عن جامعة عمومية، أن يسمح بحضور داعية سلفي، يحمل فكرا رجعيا يحرم الفن ويناهض الاختلاف ويشرعن للتفرقة، وأن يفتح له الحرم الجامعي على مصراعيه، ليبث فكره المتزمت في الوسط الطلابي؟


من المهازل الأخرى، التي يمكن استخلاصها، من استدعاء الداعية ياسين العمري، والاحتفاء به في جامعة الأخوين، هو عنوان المحاضرة الذي كان حول “العولمة”، نعم داعية سلفي ينظّر حول العولمة !
فهل كان رئيس الجامعة في غيبوبة، إبان التحضير لهذه المحاضرة، ويوم انعقادها أيضا؟

فالمغرب يزخر بعلماء الشريعة، الذين يحملون فكرا وسطيا ومعتدلا، يتماهى مع ما تتبناه المملكة المغربية من قيم، تشكل عماد أمنها الروحي.


هذا ولقي منشور طلبة الجامعة تنديدا من العديد من رواد موقع فيسبوك، إذ منهم من تساءل عن “الإضافة التي سيقدمها شخص لا يعترف بالعلم حين يتعارض مع بعض معتقداته الغيبية/الخرافية في مكان يعتبر جامعة علمية؟؟ هل انتم في مرحلة تشكيك في العلوم مثل ما حدث في القرن السابع و الثامن عشر ؟ اشرحوا لينا الله يخليكم”

أما البعض الآخر فاكتفى بوصفها بالكارثة، متحصرا على محاضرات المهدي المنجرة، الجابري، اللعبي، العروي….

وكان الداعية ياسين العمري، قد خلق الجدل مؤخرا بانتقاده لتيمة “الشيخة” في المسلسل الرمضاني “المكتوب”، وهو ما جرّ عليه وابلا من الانتقادات. من جملتها، تعليق الباحث في الفكر الإسلامي محمد عبد الوهاب رفيقي المعروف بـ “أبو حفص”، الذي قال “شنو ممكن تسنا من شخص تيحرم حتى سماع موسيقى كلاسيكية؟ اش بغيتي يقول ف شيخة؟ انما لي تنتعجب ليه هو ما الناس لي عاجباهم ديك الهضرة وتيطبلو ليها وف الاخير هوما السباب ف اننا نكونو ف اول الدول متابعة للمواقع الزرقاء خلال رمضان… قمة التخاصم مع النفس الله يحضر السلامة”.