• لهذا السبب.. “لارام” تلغي رحلات جوية من وإلى باريس
  • فبراير المقبل.. المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار والتوسع يزور المغرب
  • فتيرانو.. الوداد يكتفي بتعادل مع الفتح قبل “الموندياليتو”!
  • الكاشي والعقد والتوني.. مارسيليا يقدم لاعبه الجديد أوناحي
  • بفضل ثقة الكاف وقدرته على التنظيم.. المغرب الأقرب لاستضافة بطولة أمم إفريقيا 2025
عاجل
الخميس 05 يناير 2023 على الساعة 17:00

انتشار قياسي لكورونا في الصين.. واش غادي نرجعو للحجر الصحي؟

انتشار قياسي لكورونا في الصين.. واش غادي نرجعو للحجر الصحي؟

أثار انتشار متحور جديد لفيروس كورونا في الصين، مخاوف عالمية من عودة الحجر الصحي وإغلاق الأجواء، حيث قامت السلطات المغربية بخطوة أولى احترازية تتمثل في حظر دخول المسافرين القادمين من الصين إلى أرض الوطن لتجنب موجة جديدة من العدوى بفيروس كورونا.

الحجر “مستبعد”

وفي تصريح لموقع “كيفاش”، أكد البروفيسور مولاي سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، أن “الوضعية الوبائية في المغرب مستقرة”، مستبعدا أن تتجه السلطات الصحية إلى اللجوء إلى الحجر الصحي.

وأبرز عفيف، أن “بلادنا قامت بعدد من الإجراءات المهمة لا على مستوى محاصرة الفيروس ولا فيما يتعلق بالتلقيح… فالوقت اللي عدد من الدول وصلات للموجة التاسعة حنا يالاه تجاوزنا مويجة خامسة”.

ولفت البروفيسور إلى أن “خطوة المغرب القاضية بمنع دخول المسافرين القادمين من الصين إلى أراضيه، تدل على يقظة واستباقية السلطات المغربية”.

يقظة مغربية

وكان المغرب قد أعلن حظر دخول المسافرين القادمين من الصين إلى أراضيه اعتبارا من 3 يناير الجاري، لتجنب موجة جديدة من العدوى بفيروس كورونا.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية أن “السلطات المغربية قررت منع جميع المسافرين القادمين من الصين ، أيا كانت جنسيتهم، من الولوج إلى تراب المملكة”.

حظر على الصين

وبعد ثلاث سنوات على ظهور أولى الإصابات بفيروس كورونا في مدينة ووهان في وسط الصين، تراجعت بكين عن تطبيق ما يسمى سياسة “صفر كوفيد” بدون سابق إنذار.

وأدى رفع القيود إلى ارتفاع عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 في البلاد إلى حد كبير.

ويواجه المسافرون من الصين الآن قيودا عند دخول أكثر من 12 بلدا مع تصاعد القلق بشأن ارتفاع حالات الإصابات بكوفيد-19 في هذه الدولة الآسيوية البالغ عدد سكانها 1,4 مليار، بعد انضمام أستراليا يوم أمس الأحد إلى الولايات المتحدة واليابان وكندا و فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة، وكذلك كوريا الجنوبية، والعديد من الدول الأوروبية التي أصبحت تطلب إبراز اختبار سلبي للفيروس قبل الوصول إلى مطاراتها.