• أبو وائل الريفي باقي ويتمدد.. المنصوري واحل لهم فالحلاقم.. رجال البلاد ديال بصح!
  • نظام العقود الخاصة بالتكوين.. إجراءات استثنائية لفائدة المقاولات المغربية
  • علاجات محتملة لكورونا.. منظمة الصحة العالمية تقر بروتوكول الأدوية العشبية
  • نوال عكاش.. باحثة مغربية ضمن “بطلات” التوعية بلدغات الأفاعي في العالم
  • 20 منها عمومية و10 مؤسسات خصوصية.. اعتماد التعليم عن بعد في 30 مؤسسة تعليمية في سلا
عاجل
الخميس 17 سبتمبر 2020 على الساعة 13:30

امتى غترجع الحياة كيف كانت.. منظمة الصحة العالمية تجيب

امتى غترجع الحياة كيف كانت.. منظمة الصحة العالمية تجيب

كشفت نائبة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لشؤون البرامج، سوميا سواميناثان، أنه من غير المرجح أن تعود الحياة لطبيعتها مثل ما كانت عليها قبل ظهور جائحة فيروس كورونا، قبل عام 2022.

وقالت سواميناثان لصحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست: “الطريقة التي يتخيلها الناس هي أنه في يناير، سيكون لدينا لقاحات للعالم بأسره وستبدأ الأمور في العودة إلى طبيعتها”، مؤكدة أن هذا التفكير مجرد خيال وليس واقعيا”.

وأشارت إلى أن الجدول الزمني الأكثر واقعية يضع إطلاق لقاح كورونا خلال منتصف عام 2021، وأن التطعيم لن يحدث بين عشية وضحاها، وسيظل ارتداء أغطية الوجه والتباعد الاجتماعي ضروريًا لفترة من الوقت بعد ذلك.

وأوضحت سواميناثان، في اجتماع افتراضي استضافته مؤسسة الأمم المتحدة: “نحتاج إلى أن يكون لدى 60٪ إلى 70٪ من السكان مناعة ضد الفيروس قبل أن نبدأ في رؤية انخفاض كبير في انتقال هذا الفيروس”.

وأضافت: “كما أنه حتى لو حصلنا على اللقاح  فإننا لا نعرف إلى أي درجة ستحمي هذه اللقاحات، وهناك علامة استفهام كبيرة أخرى، كم شهرا ستستمر المناعة؟”.