• رئيس مجلة الأهلي: احذرو الفتنة… مؤسس النادي المصري مغربي!
  • باش تدخل للمغرب.. واش خاصك التحليلة ولا جواز التلقيح؟
  • كيوجدو للفينال.. بعثة نهضة بركان مشات لنيجيريا (صور)
  • لافتات مكتوبة بها فالصويرة.. تزايد الإقبال على تعلم العبرية في المغرب
  • بسبب كورونا.. السدان رجع فالمدارس!
عاجل
السبت 08 يناير 2022 على الساعة 10:02

الگارو والشراب والحشيش.. أرقام صادمة عن الإدمان في المغرب

الگارو والشراب والحشيش.. أرقام صادمة عن الإدمان في المغرب

كشف تقرير جديد، أنجزه المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أرقام صادمة ومفزعة عن الإدمان في المملكة.

المخدرات عن طريق الحقن
وبلغ عدد الأشخاص المتعاطين للمخدرات عن طريق الحقن في المغرب، حسب التقرير، حوالي 18 ألف و500 شخص، مع ملاحظة انتشار مرتفع في صفوف الأشخاص المصابين بداء فقدان المناعة المكتسبة (11.4 في المائة)، والالتهاب الكبدي (57 في المائة).

الگارو
وأضاف التقرير أنه يوجد في المغرب حوالي 6 ملايين مدخن، من بينهم 5.4 ملايين من البالغين ونصف مليون قاصر.
ويتم استهلاك 15 مليار سيجارة كل سنة، علما أن محتوى السجائر في المغرب من النيكوتين والمواد السامة أعلى من الكمية الموجودة في السجائر المرخصة بأوروبا، كما أن 35.6 في المائة من الساكنة معرضة للتدخين.

الحشيش والشراب
أما فيما يخص تعاطي المراهقين المتمدرسين للمؤثرات العقلية، فقد كشف التقرير ذاته، أن 7.9 في المائة من التلاميذ المتراوحة أعمارهم بين 13 و17 سنة هم مدخنون، 63.3 في المائة منهم بدأوا التدخين قبل بلوغ سن الـ14.
وصرح 9 في المائة من المستجوبين أنهم استهلكوا القنب الهندي مرة واحدة على الأقل في حياتهم (64 في المائة بدأوا في استهلاكه قبل بلوغ سن 14).
وأفاد 13.3 في المائة من المستجوبين أنه سبق لهم أن جربوا استخدام الكحول، بينما صرح 5 في المائة منهم أنه سبق لهم استهلاك المؤثرات العقلية. كما أن 4.1 في المائة منهم سبق لهم استهلاك الكوكايين.

القمر والألعاب
فيما يخص الإدمان على القمار، فقد أشار التقرير، نقلا عن تقديرات الفاعلين في مجال ألعاب الرهان، إلى ما بين 2.8 إلى 3.3 مليون شخص يمارسون ألعاب الرهان والقمار في بلادنا، علما أن 40 في المائة منهم يعتبرون معرضين لخطر الإفراط في اللعب المضر بمصالحهم.
ويرى أن الاستخدام المرضي للشاشات وألعاب الفيديو والانترنيت يتنامى في المغرب، مبرزا أنه بالرغم من أن هذه الإشكاليات لا تحظى بالاهتمام حاليا على مستوى منظومة الصحة العمومية، فقد أظهرت دراسة وبائية أجراها مكتب دراسات خاص سنة 2020 على عينة تضم 800 مراهق تتراوح أعمارهم بين 13 و19 سنة بمدينة الدار البيضاء، أن 40 في المائة يستخدمون الانترنت بشكل يخلق لهم العديد من المشاكل وأن حوالي 8 في المائة يوجدون في وضعية إدمان.