• قيمته مليار و400 مليون سنتيم.. جدل حول استفادة فنانين من “ملايين الدعم الاستثنائي”
  • اعترف بالمنسوب إليه.. إحالة أب داوم على اغتصاب ابنته لمدة سنتين على سجن آيت ملول
  • ديال أمينتو حيدر واللي معاها.. النيابة العامة تحقق في تأسيس هيأة انفصالية في العيون
  • فاس.. زوج يخدر زوجته لاستغلالها في توقيع شيكات بدون رصيد
  • عطاوهم الإعدام.. محكمة الاستئناف في طنجة تدين قاتل ابنه في العرائش وزوجته
عاجل
السبت 05 سبتمبر 2020 على الساعة 10:00

الناس تالفين بين التعليم الحضوري وعن بعد وكورونا كتتزاد نهار على نهار.. دعوات إلى تأجيل الدخول المدرسي

الناس تالفين بين التعليم الحضوري وعن بعد وكورونا كتتزاد نهار على نهار.. دعوات إلى تأجيل الدخول المدرسي

على بعد يومين من موعد الدخول المدرسي الفعلي، الذي سيكون يوم الاثنين (7 شتنبر)، بالنسبة إلى أطفال التعليم الأولي وللسلك الابتدائي والسلك الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي وفي أقسام تحضير شهادة التقني العالي، أثير مجددا النقاش حول تأجيل الدخول المدرسي، خاصة في ظل الوضعية الوبائية المقلقة التي تعرفها بلادنا.

ومع إعلان وزارة الصحة، أمس الجمعة (4 شتنبر)، تسجيل 1750 حالة إصابة جديدة بكورونا، تجددت الدعوات المطالبة بتأجيل الدخول المدرسي.

ومن الأصوات المنادية بالتأجيل، يوسف الساكت، صحافي في جريدة “الصباح”، تدوينة حملت وسم “#مازال_الوقت_للتراجع”، قال فيها “لا زلت أقول إنه ما زال الوقت باش تتراجع الحكومة على قرار الدخول المدرسي اليوم الاثنين المقبل… مافيها والو”.

وتابع: “غادي ينوض شوية الصداع والعصا والانتقادات على الارتجالية وعشوائية القرارات… لكن سيكون الأمر أرحم من رمي 6 ملايين تلميذ في فران كورونا… ومعهم ملايين الأسر للي غادي يوصل ليها الوباء في المنازل!!”.

وأشار الساكت إلى أن “الوضعية الوبائية حتى الآن خطيرة جدا، واليوم سجلنا 1750 إصابة مؤكدة 540 منها بمدينة كازا للي فيها أغلب المدارس والتلاميذ، بالأرقام جهة كازا فيها و1.133.174 تلميذ فالتعليم العمومي، و363.145 فالتعليم الخصوصي وكلهم تقريبا تسجلوا في التعليم الحضوري، وكلهم ابتداء من الأسبوع المقبل غادي يتوجهوا للمدارس، وغادي يركبوا في طرونسبور سكوليغ.. وكلهم غادي يتعانقوا ويسلموا ويتباوسو”.

واعتبر أن هذا الأمر “مجزرة ماشي دخول مدرسي، هادي أكبر كارثة غادي توقع في المغرب، فمن دابا يخرج شي واحد يقول لينا أنا المسؤول على للي غادي يوقع في هاد الايام المقبلة، باش نعرفو معامن نتحاسبو، ماشي حتى توقع الفأس في راس كيفما وقع في العيد الكبير ونبقاو نتلاوحو في المسؤولية حتى سبيناها في المواطنين في آخر المطاف، لذلك اطلب من الحكومة التراجع عن قرار الدخول المدرسي حتى تحسن الوضعية الوبائية”.

ودون عادل بنحمزة، الناطق السابق باسم حزب الاستقلال، في تدوينة على حسابه على موقع الفايس بوك، “حافظوا على مفاتيح المدارس.. الإغلاق سيتم في أية لحظة، نصيحة.. يوم السبت أخروا النوم.. بلاغ الوزارة المعلومة قد يصدر بين لحظة وأخرى ليلة السبت الأحد.. راكوم معلومين…”.

وكتب يوسف معدور، فاعل جمعوي، في تدوينة على حسابه، “الخطأ ديال الاحتفال بعيد الأضحى غادي يتعاود مع الدخول المدرسي!!”، بينما جاء في تدوينة أخرى: “الحكمة تستدعي تأجيل الدخول المدرسي”.

ومقابل هذه الدعوات، تتشبث وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والتعليم العالي، برفض تأجيل الدخول المدرسي والجامعي.

وأكد سعيد أمزازي، في تصريحات سابقة، أن “طرح التأجيل، الذي ينادي به البعض، سهل لكن أثره غير محسوب”، مضيفا أن “خيار التأجيل غير مطروح في الصيغ، التي تفكر فيها وزارة التربية الوطنية، لكونه غير مفيد، أولا لأن التلاميذ لن يمكثوا في المنازل على كل حال حتى في حال التأجيل، وثانيا لأن مدة التأجيل لم تُحدد”.

شاهد: https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=3326693584052666&id=129521560436567

وقال أمزازي إنه “لا يمكن تأجيل الدخول المدرسي 2020 – 2021″، معتبرا أنه “لا يمكن التكهن بتطور الوضعية الوبائية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد”.

واعتبر أن “الآثار السلبية لتأجيل الدخول المدرسي على التلاميذ أكثر من الجائحة نفسها، وذلك وفق ما تؤكده الدراسات الدولية واليونسكو والأمم المتحدة”، على حد قول الوزير.